كندا تعتقل مواطنا للاشتباه بتجسسه للصين   
الاثنين 1435/1/29 هـ - الموافق 2/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)
الشرطة الكندية تقول إنها تمكنت من إلقاء القبض على المشتبه به خلال يومين(الأوروبية-أرشيف)

اعتقلت السلطات الكندية يوم السبت مواطنا كنديا للاشتباه في أنه كان يحاول تقديم معلومات سرية للصين عن سياسات كندا التي تتعلق ببناء السفن، وذلك وسط قلق بشأن مستوى الدور الذي يمكن تلعبه الصين في البلد.

وقالت المسؤولة في الشرطة الكندية جينيفر ستراتشان في مؤتمر صحفي إن المواطن كيونغ كينتين هوانغ (53 عاما) يواجه اتهامين بمحاولة الاتصال بجهات خارجية.

وقالت إن الشرطة علمت الخميس بأن المشتبه فيه يتخذ تدابير لنقل معلومات حساسة إلى جمهورية الصين الشعبية، فقررت اعتقال هوانغ الذي يعمل لحساب مجموعة لويدز المتخصصة في الشأن البحري.

ووفق مصادر التحقيق، فإن المعلومات تتعلق بالإستراتيجية الوطنية للإمداد على صعيد بناء سفن استطلاع وفرقاطات وسفن للأبحاث العلمية.

وقالت ستراتشان المسؤولة عن التحقيق الجنائي في مقاطعة أونتاريو "في وضع مماثل فإن تقاسم المعلومات قد يعطي كيانا أجنبيا أفضلية تكتيكية وعسكرية أو تنافسية في ضوء معرفة مزايا السفن المكلفة الدفاع عن المياه الكندية وعن سيادة كندا".

ومن المتوقع أن يمثل المشتبه فيه أمام المحكمة يوم الأربعاء، وقد يواجه حكما بالسجن مدى الحياة إذا ما أدين في هذه القضية.

وكان ضابط في الاستخبارات البحرية الكندية قد حكم بالسجن عشرين عاما في فبراير/شباط الماضي بعد اعترافه ببيع أسرار عسكرية إلى روسيا.

وتقول رويترز إن العلاقة بين كندا والصين معقدة ولا سيما أن الجهود الرسمية تسعى لتعزيز التبادل التجاري، في حين أن ثمة قلقا بشأن مستوى دور الكيانات الصينية في كندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة