مقتل شخصين بأحداث عنف جنوبي تايلند   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

بعض آثار أعمال العنف التي شهدتها تايلند العام الحالي (رويترز)
قالت الشرطة التايلندية إن مسلحين قتلوا بالرصاص أحد أعيان القرى السابقين، بينما أدى انفجار قنبلة إلى مقتل شخص آخر وجرح ستة لاعبين في فريق كرة القدم بإقليم تاكسين باتاني جنوبي تايلند المضطرب.

وجاءت هذه الأحداث قبيل ساعات من زيارة رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا للمنطقة، واشتبهت الشرطة في أن هذه الأعمال جاءت لزعزعة الأمن في المنطقة التي تسكنها أغلبية مسلمة.

وأوضحت الشرطة أن مجهولين نصبوا كمينا للقروي (54 عاما) بينما كان يقود دراجته النارية وأطلقوا عليه النار، ولم تتمكن الشرطة لغاية الآن من تحديد هوية المهاجمين.

وبأحداث اليوم يرتفع عدد ضحايا العنف في جنوبي تايلند منذ بداية العام الحالي إلى نحو 300 شخص، ومن بين الضحايا 107 من المسلحين قتلوا في مواجهات مع الشرطة في أبريل/نيسان الماضي.

وأثارت هذه الأحداث المخاوف بتجدد تمرد المقاتلين الإسلاميين الذين يسعون للانفصال، وكان إقليما تاكسين باتاني ويالا في جنوبي تايلند قد شهدا مثل هذه الأحداث في السبعينيات والثمانينيات قبل أن تتوقف في العقد السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة