روسيا تكشف نظاما جديدا للدفاع الجوي   
الثلاثاء 1428/7/24 هـ - الموافق 7/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:06 (مكة المكرمة)، 3:06 (غرينتش)

النظام الصاروخي الروسي الجديد يبلغ مداه 400 كلم (الفرنسية)

كشفت روسيا الاثنين عن نظام جديد للدفاع الجوي سمته "إس 400" وهو نسخة مطورة من وحدة صواريخ أرض جو سوفياتية التصميم.

ويستطيع نظام إس 400 –الذي يصل مداه إلى 400 كلم- تدمير أهداف تتحرك بسرعة خمسة كيلومترات بالثانية بما فيها الطائرات والصواريخ ذاتية الدفع متوسطة المدى، لكنه لا يستطيع تدمير الصواريخ عابرة القارات التي تتحرك بسرعة كبيرة للغاية.

وذكرت صحيفة فريميا نوفوستي أن نظام إس400 سيستخدم أساسا لنظام دفاعي روسي مضاد للصواريخ.

وقال فاديم فولكوفيتسكي نائب قائد القوات الجوية المسؤول عن الدفاعات المضادة للطائرات لتلفزيون "إن تي في" إن النظام الصاروخي الجديد "لا يؤدي فقط مهام الدفاع الجوي ولكن أيضا الدفاع المضاد للصواريخ".

ومن جهته صرح قائد القوات الروسية الجنرال ألكسندر زيلن أن النظام الجديد سيمكن من توفير الحماية للأجواء الروسية أثناء الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستحتضنها البلاد عام 2014.

ويأتي الإعلان عن هذا النظام الصاروخي الجديد في ظل الخلاف الشديد بين روسيا والولايات المتحدة حول خطط لنشر الأخيرة أجزاء من درع دفاعي مضاد للصواريخ في بولندا وجمهورية التشيك.

وتقول واشنطن إن درعها الصاروخي هدفه التصدي لهجمات صاروخية محتملة من دول تسميها "مارقة" كإيران وكوريا الشمالية، بينما ترى موسكو أنه موجه ضدها ويهدد أمنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة