برنامج وثائقي إسرئيلي يدين الاحتلال   
الأربعاء 1426/4/23 هـ - الموافق 1/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم الأربعاء، فقد تناولت البرنامج الإسرائيلي الذي يدين الاحتلال الإسرئيلي للأراضي الفلسطينية وهدم منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية، كما دعت إلى استقالة الرئيس الفرنسي جاك شيراك، فضلا عن مواضيع أخرى تشمل القارة الأفريقية وفضيحة ووتر غيت.

"
المستوطنات تشكل خطرا على البلاد والاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية جريمة
"
هيم يافين/ذي غارديان
إسرائيلي يدين الاحتلال
ذكرت صحيفة ذي غارديان أن منسق برامج يعمل في القناة الإسرائيلية الأولى منذ أكثر من 30 عاما، أثار جدلا عبر برنامج وثائقي يحمل الطابع الشخصي خلص فيه إلى أن المستوطنات الإسرائيلية تشكل خطرا على البلاد وأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية جريمة.

ويقول هيم يافين وهو من مؤسسي القناة الأولى- في البرنامج "منذ 1967 ونحن غزاة ومحتلون وقمعيون".

وقالت الصحيفة إن هذا البرنامج قد يثير الحساسية في إسرائيل في أي وقت، غير أن الوقت الآن أكثر حرجا في ضوء الانسحاب الإسرائيلي بعد أسابيع.

وفي حديثه مع ذي غارديان قال هيم "قصدت من هذا البرنامج أن أتلمس مشاعر المستوطنين والفلسطينيين على حد سواء"، مضيفا أن برنامجه "عزز رأيه السابق وهو ضرورة الوصول إلى حل مع الفلسطينيين" مشيرا إلى أنهم ليسوا جميعهم إرهابيين.

وتابع أن "بعض أصدقائي من المستوطنين وأكن لهم كل الاحترام، غير أنني أقول في برنامجي أنهم يعرضون البلاد للخطر".

"
هدم المنازل ما هو إلا رفع لوتيرة الجهود الرامية لتقليص السكان العرب في القدس الشرقية التي يصبو إليها الفلسطينيون كعاصمة لدولتهم في المستقبل
"
حقوقيون/ذي إندبندنت
هدم منازل فلسطينيين
وفي هذا الإطار ذكرت صحيفة ذي إندبندنت أن أكثر من 1000 فلسطيني مهددون بهدم منازلهم في إحدى أكبر عمليات هدم ممنهجة ستشهدها القدس منذ ضم إسرائيل للقطاع الشرقي من المدينة في حرب الأيام الستة عام 1967.

وقالت إن معركة المحاكم ما زالت تدور رحاها لوقف هدم ما يزيد عن 88 منزلا في الوادي المجاور في سلوان القريب من أسوار المدينة القديمة.

وجاء قرار الهدم حسب بلدية القدس لتحويل المنطقة إلى حديقة وطنية لموقعها الإنجيلي وأهميتها الأثرية.

أما معسكرات ومحامو حقوق الإنسان فيقولون إن تلك الخطوة ما هي إلا رفع لوتيرة الجهود الرامية لتقليص السكان العرب من القدس الشرقية التي يصبو إليها الفلسطينون كعاصمة لدولتهم في المستقبل، وما هو إلا تعزيز لشبكة المستوطنات اليهودية، وفقا للصحيفة.

ويهدف هذا المخطط إلى ربط جيوب المستوطنات اليهودية الموجودة في سلوان مع ما يسمى بمدينة داود.

"
ينبغي على شيراك أن يستقيل من منصبه إثر الضربة التي تلقاها في الاستفتاء على الدستور
"
ديلي تلغراف

شيراك وصديقه
اعتبرت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها تعيين الرئيس الفرنسي جاك شيراك لدومينيك دوفيلبان الذي يعتبر صديقه المقرب- إشارة إلى ضعف الأول واستجابة غير ملائمة لموجة مدوية أتت على النخبة السياسية يوم الأحد الماضي.

وقالت الصحيفة إن شيراك لم يلجأ إلى شخص ذي موقف سياسي مستقل، بل ذهب إلى صديق غير منتخب.

ودعت الصحيفة شيراك إلى الاستقالة على إثر الضربة التي تلقاها في الاستفتاء على الدستور.

ووتر غيت
تمت إماطة اللثام عن أكبر مصدر معلوماتي في فضيحة ووتر غيت بعد 30 عاما عرف بلقب (ديب ثروت) لأنه  كان مجهول الهوية أطلقته عليه صحيفة واشنطن بوست وهو ما غذى الصحافة بالمعلومات التي أفضت إلى الإطاحة برئيس الولايات المتحدة الأسبق ريتشارد نيكسون.

وقالت صحيفة ذي إندبندنت إن نائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) مارك فيلت هو الذي كان يزود الصحافة بالمعلومات.

وأضافت الصحيفة أن فيلت كان يلتقي مراسل واشنطن بوست في أواخر الليل في موقف للسيارات تحت الأرض، حيث كشف عن تورط نيكسون في فضيحة ووتر غيت وحيل أخرى دنيئة ضد الحزب الديمقراطي، وأفضى كل ذلك إلى استقالته عام 1974.

"
تزحف القوى العظمى نحو القارة الأفريقية سعيا وراء نفطها وماسها
"
ذي غارديان
زحف غربي إلى أفريقيا
قالت صحيفة ذي غارديان أن زحفا جديدا إلى أفريقيا يجري بين القوى الدولية العظمى التي تلهث وراء النفط والماس الأفريقي.

وأضافت أنه في الوقت الذي تعتبر فيه أفريقيا غير الصحراوية هدفا للإعانة، يجري استئصال للمصادر الطبيعية منها من قبل شركات غربية كبرى تعمل على تسهيل الفساد وتزعزع الاستقرار في المنطقة.

ونقلت الصحيفة عن سايمون تيلر مدير غلوبال ويتنس التي تنادي بالإصلاح قوله "ثمة مصارف وشركات غربية متورطة في نزع المصادر الطبيعية من أفريقيا، وعلينا أن نقتفي أثر عائدات النفط للتأكد من عدم ذهاب تلك الأموال إلى جيوب مسؤولين فاسدين في القارة.

وأضاف أن عمليات نهب العائدات الحكومية على أيدي قادة فاسدين ينبغي أن تصنف على أنها جرائم في إطار القانون الدولي.

وتشير تحقيقات الصحيفة في ثلاث دول أفريقية غنية بالثروات الطبيعية وهي أنغولا وغينيا الاستوائية وليبيريا، إلى أن شركات


مقرها بريطانيا أبرمت صفقات لا تصب في مصلحة أكثر الشعوب فقرا كما يعتبرها الناقدون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة