اكتشاف كوكب جديد في النظام الشمسي   
الاثنين 1425/1/24 هـ - الموافق 15/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عن تحديد موقع كوكب جديد هو الأبعد ضمن النظام الشمسي ويعتقد أن الكوكب هو الأهم منذ اكتشاف كوكب بلوتون.

وقالت الوكالة إن فريقا بقيادة عالم الفلك مايكل براون من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا حدد موقع الكوكب الذي أطلق عليه اسم "سيدنا" والذي يوازي في حجمه كوكب بلوتون.

وقالت الوكالة إن الفريق سيعلن تفاصيل اكتشافه في مختبر "جت بروبالغن" بكاليفورنيا في وقت لاحق.

والكوكب الجديد هو الأكثر برودة بين كواكب النظام الشمسي نظرا لبعده عن الشمس.

وأمكن تأكيد وجود "سيدنا" بفضل منظار سبيتزر الفضائي الذي يعمل بالأشعة تحت الحمراء والذي وضع في العمل العام الماضي. ويتيح المنظار رصد الأجسام السماوية التي تعجز المناظير الأخرى عن رصدها.

والمنظار مزود بمرآة قطرها 85 سم وثلاث معدات تبريد، فضلا عن كاميرا للتصوير بالأشعة تحت الحمراء وجهاز لقياس الطيف يتيح تحليل اللمعانات تحت الحمراء ومقياس لأطوال الإشعاعات تحت الحمراء البعيدة.

وكان كوكب بلوتون الذي تم اكتشافه عام 1930 يعد أبعد الكواكب في نظامنا الشمسي، وذلك قبل اكتشاف الكوكب الجديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة