مقتل خمسة بتفجير انتحاري وقصف منطقة القبائل الباكستانية   
الخميس 1429/8/13 هـ - الموافق 14/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:06 (مكة المكرمة)، 1:06 (غرينتش)

الهجمات الانتحارية وسيلة فعالة للمسلحين في حربهم ضد السلطة (رويترز-أرشيف)

لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم وجرح 24 آخرون في تفجير انتحاري استهدف مركزا للشرطة في مدينة لاهور شرقي باكستان.

وقال مصدر أمني إن التفجير الذي وقع مساء الأربعاء استهدف رجال شرطة على مشارف المدينة أثناء قيامهم بالحراسة استعدادا للاحتفال بيوم الاستقلال الجمعة.

وأضاف ضابط الشرطة محمد عمر "يبدو أن انتحاريا فجر نفسه بالقرب من الشرطة في منطقة مكتظة للغاية، والمعلومات التي لدينا حتى الآن أن خمسة أشخاص قتلوا". ونسبت وكالة رويترز للأنباء لمصدر أمني آخر أن قتلى التفجير هم ثلاثة فقط في حين جرح 24 آخرون.

هجوم صاروخي
إلى ذلك أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن مصادر أمنية بأن ما بين خمسة و15 مسلحا لقوا مصرعهم في هجوم صاروخي على مركز تابع لحركة طالبان الباكستانية جنوب وزيرستان.

وأوضح المراسل أحمد بركات أن القصف الصاروخي الذي وقع حوالي الساعة الثانية من فجر الأربعاء بالتوقيت المحلي، استهدف مركزا تابعا للقائد الطالباني الباكستاني الملا نذير في منطقة باغر.

مسلحو طالبان الباكستانية ينشطون بقوة بمناطق القبائل (أرشيف)
وأكدت المصادر أن الصواريخ الأربعة انطلقت من أفغانستان المجاورة، ولم تستبعد وجود أجانب بين القتلى.

ونفى متحدث باسم قوات التحالف بأفغانستان أن يكون القصف صادرا عن التحالف أو القوة الدولية المساعدة على إرساء الأمن هناك (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وقال الملازم ناتان بيري "هذا ليس صحيحا، ليست لدينا أي معلومات عن إطلاق صواريخ على باكستان".

وأشار مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن الصواريخ استهدفت مخبأين للناشطين في قرية باغر جنوب وزيرستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة