العفو تناشد لبنان عدم تسليم معتقل تونسي لبلاده   
الأربعاء 1/9/1423 هـ - الموافق 6/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناشدت منظمة العفو الدولية التي تتخذ من لندن مقرا لها المدافعين عن حقوق الإنسان التحرك لدى السلطات اللبنانية للحيلولة دون تسليم معتقل تونسي إلى سلطات بلاده لما قد يلحقه من تعذيب ومحاكمة غير عادلة.

وجاء في تقرير المنظمة أن طارق سويد محتجز لدى الأمن العام اللبناني وأنه محروم من لقاء محاميه. وحذر التقرير من أن السلطات اللبنانية قد تحاول تسليم سويد إلى الأمن التونسي في الأيام القليلة القادمة إذا لم تعرض دولة أخرى استقباله لاجئا لديها في إطار اتفاقيات الأمم المتحدة.

وقالت منظمة العفو الدولية إن لبنان رغم عدم توقيعه على اتفاقية جنيف للاجئين فإنه مطالب بعدم ترحيل أشخاص بالقوة لأن ذلك يشكل خرقا لمبدأ من مبادئ الأعراف الدولية.

يشار إلى أن فرع الأمم المتحدة في لبنان اعترف بسويد لاجئا منذ سبتمبر/ أيلول 2001 بوصفه متعاطفا مع حركة النهضة التونسية المحظورة.

وكانت أجهزة الأمن اللبنانية اعتقلت سويد في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وأودعته سجن الرومية بتهمة دخول الأراضي اللبنانية بشكل غير قانوني. ورغم دخوله في إضراب عن الطعام فإن سلطات الأمن اللبنانية حاولت ترحيله مطلع الشهر الجاري إلى تونس، لكنها تراجعت عن الخطوة في اللحظة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة