إقامة صلاة الجنازة على بطل الملاكمة محمد علي   
الخميس 1437/9/5 هـ - الموافق 9/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:42 (مكة المكرمة)، 17:42 (غرينتش)

أقيمت صلاة الجنازة وفق الشعائر الإسلامية على محمد علي بطل العالم السابق في الملاكمة لعدة دورات في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي الأميركية مساء اليوم، وينتظر أن يوارى محمد علي الثرى غدا في مراسم ستشهد مشاركة شخصيات عالمية ورؤساء دول، وسط حضور جماهري كبير.

وسيحمل النعش الممثل الأميركي ويل سميث وبطل العالم السابق في الملاكمة لينوكس لويس مع ستة أشخاص آخرين من المقربين من محمد علي أو أفراد أسرته، وستقام مراسم تأبين دينية متعددة للراحل بحضور أكثر من 15 ألف شخص.

وأفاد مراسل الجزيرة ناصر الحسيني بأن عدة آلاف من مختلف الولايات المتحدة ومن كندا حضروا صلاة الجنازة اليوم، مشيرا إلى أن العديد من المعجبين بالفقيد كانوا موجودين حتى من غير المسلمين.

وكان محمد علي وأفراد أسرته يخططون لجنازته منذ عشرة أعوام، مؤكدين بذلك أن الجنازة ستكون علامة على اعتزاز البطل بالدين الإسلامي الذي يدين به منذ عام 1964.

ويفترض أن يوارى جثمان محمد علي في مثواه الأخير غدا الجمعة، وسيلقي الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والممثل الكوميدي بيلي كريستال كلمات في مراسم عامة لتأبين محمد علي غدا.

وجرى أمس الأربعاء احتفال تكريمي لمحمد علي في لويفيل، حمل اسم مهرجان "أنا علي"، واستمر يوما كاملا لإحياء تراثه من خلال القصص والموسيقى والرقص والمهارات، وقام الأطفال بتلوين أقنعة على شكل نحل وفراشات في تذكرة لمقولة علي الشهيرة عن أسلوبه في الملاكمة "أحلق كفراشة وألدغ مثل نحلة".

وتوفي محمد علي الجمعة الماضي نتيجة صدمة إنتانية، وهي حالة خطيرة تنتج عن التهاب حاد وأدت إلى انخفاض شديد في ضغط الدم في أحد مستشفيات أريزونا عن عمر ناهز 74 عاما، لينهي الموت حياة واحد من أبرز رموز القرن العشرين لبراعته في الملاكمة ومعارضته حرب فيتنام خلال فترة الاضطراب في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة