مجلس الأمن يوصي بمحكمة دولية للمتهمين باغتيال الحريري   
الخميس 1427/3/1 هـ - الموافق 30/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:57 (مكة المكرمة)، 23:57 (غرينتش)

المحكمة ستكون مختلطة تضم قضاة لبنانيين ودوليين (الفرنسية)


قرر مجلس الأمن الدولي إنشاء محكمة دولية لمحاكمة الذين سيتهمون في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وكلف الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بالتفاوض على اتفاق مع الحكومة اللبنانية بهدف إنشاء المحكمة.

وأعطى المجلس الضوء الأخضر لإنشاء تلك المحكمة في قرار اعتمده بإجماع أعضائه الـ15 وهو يحمل الرقم 1664.

ويوصي القرار الذي قدمته فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة أنان بإنشاء محكمة مختلطة تضم قضاة لبنانيين ودوليين وتتخذ مقرها خارج لبنان لأسباب أمنية من أجل محاكمة الذين سيتهمون في اغتيال الحريري.

وكانت هذه التوصية وردت في تقرير لأنان نشر الأسبوع الماضي واستند إلى خلاصات المستشار القانوني للأمم المتحدة نيكولا ميشال الذي أوفده الأمين العام إلى بيروت في يناير/كانون الثاني.

كما اتفق فرقاء الأزمة اللبنانية في أول جلسة للحوار الوطني دون رعاية أجنبية على قبول فكرة تشكيل محكمة دولية للنظر في قضية اغتيال الحريري وما تبعها من هجمات.

ويؤكد القرار اعتماد الأساس والإطار القانونيين للمحكمة دون أن يحدد بشكل مسبق موعد بدء أنشطتها الذي سيكون رهنا بتقدم التحقيق.

ويجرى التحقيق في اغتيال الحريري بإشراف لجنة تابعة للأمم المتحدة يترأسها القاضي البلجيكي سيرج براميرتس وتستمر مهمتها حتى 15 يونيو/حزيران القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة