بيونغ يانغ تختبر نظاما جديدا للدفاع الجوي   
السبت 1437/6/25 هـ - الموافق 2/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)

قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية اليوم السبت إن زعيم البلاد كيم جونغ أون أشرف على تجربة ناجحة لنظام جديد مضاد للطيران، وتعد التجربة أحدث حلقة في سلسلة اختبارات صاروخية أجرتها بيونغ يونغ بالآونة الأخيرة في ظل تصاعد التوتر مع الجارة الجنوبية.

وأوضح الإعلام الرسمي الكوري الشمالي أن الأمر يتعلق باختبار نظام مضاد للطيران موجه، أصاب بدقة أهدافا جوية وهمية. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية أن كيم رأى في نجاح الاختبار "دليلا واضحا جديدا على نمو القدرة الدفاعية للبلاد بسرعة".

ومن جانبها، ذكرت وزارة الدفاع في سول أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخا مضادا للطائرات حوالي الساعة الرابعة إلا ربعا من مساء أمس الجمعة انطلاقا من مدينة سوندوك شرقي كوريا الشمالية، وأضافت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية أنه تم إطلاق الصاروخ باتجاه البحر.

سلسلة تجارب
ويعد اختبار النظام الجديد أحدث اختبارات تجريها كوريا الشمالية بالفترة الأخيرة، إذ أجرت تجربة نووية رابعة في يناير/كانون الثاني الماضي، وأطلقت صاروخا طويل المدى في فبراير/شباط الماضي.

وتأتي هذه التجربة بعد ساعات من انتهاء قمة دولية للأمن النووي احتضنتها العاصمة الأميركية واشنطن، وكان من أبرز القضايا التي تطرق إليها القادة المشاركون الخطر النووي الذي تشكله بيونغ يانغ التي تواصل برنامجها للصواريخ النووية والباليستية رغم تشديد العقوبات الدولية عليها.

وقد تعهد قادة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان بالعمل عن قرب من أجل الحيلولة دون تطوير بيونغ يونغ لبرنامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أقر بالإجماع قرارا أوائل مارس/آذار الماضي وسع بموجبه عقوبات دولية تهدف لحرمان كوريا الشمالية من أي تمويل لبرامجها الصاروخية الباليستية والنووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة