العامري يدعو لتركيز الجهد الحربي على الفلوجة   
الأربعاء 1437/9/4 هـ - الموافق 8/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)

طالب قائد مليشيا بدر العراقية هادي العامري اليوم حكومة بلاده بالتركيز على معركة استعادة الفلوجة (غربي العراق)، وعدم فتح جبهات جديدة مع تنظيم الدولة الإسلامية قبل طرده من الفلوجة، وذلك عقب إرسال بغداد تعزيزات عسكرية إلى منطقة مخمور.

وأضاف العامري، الذي يتزعم مليشيات الحشد الشعبي، في تصريح صحفي أنه يدعو رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى إعطاء أولوية خاصة لمعركة الفلوجة، وعدم فتح أي معركة أخرى قبل حسمها.

وتأتي دعوة العامري بعد أن أرسلت سلطات بغداد مؤخرا تعزيزات عسكرية كبيرة إلى منطقة مخمور (ستين كيلومترا جنوب شرق الموصل) استعدادا لشن هجوم على تنظيم الدولة.

وأوردت وكالة رويترز الأحد تصريحات للعامري انتقد فيها قيادة الجيش لتحريكها فرقة مدرعة إلى مخمور، في وقت ما تزال فيه معركة طرد مقاتلي التنظيم من الفلوجة أهم معقل له قرب بغداد مستمرة.

إرسال مدرعات
وقال زعيم مليشيا بدر في تصريحات تلفزيونية "المؤسف المحزن عدم وجود تخطيط دقيق للعمليات العسكرية"، مضيفا "أنا أعتقد بأن إرسال جزء كبير من المدرعات والإمكانيات إلى مخمور بحجة معركة الموصل خيانة لمعركة الفلوجة".

وبدأت القوات العراقية منذ 23 مايو/أيار الماضي حملة عسكرية واسعة لاستعادة الفلوجة بمشاركة القوات الأمنية والمليشيات الداعمة لها، وغطاء جوي من التحالف الدولي.

video

وفي الأسبوعين الماضيين، استعادت بغداد مناطق واسعة في محيط الفلوجة، لكنها فشلت حتى الآن في اقتحامها، وهو ما تبرره الحكومة بكثرة الألغام التي زرعها التنظيم، ووجود خمسين ألف مدني محاصرين في المدينة.

وقررت بغداد حصر مهمة اقتحام الفلوجة بيد قوات خاصة من الجيش، على أن يقتصر دور الحشد على محاصرة الفلوجة من عدة جهات، وذلك لتجنب زيادة التوتر الطائفي بسبب الاتهامات المتكررة للحشد بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين السنة.

غير أن العامري هدد قبل أيام بأن الحشد الشعبي سيدخل الفلوجة عند خروج المدنيين وفشل الجيش في اقتحامها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة