الأحمد بغزة لبحث حكومة التوافق مع حماس   
الأربعاء 1435/7/15 هـ - الموافق 14/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:43 (مكة المكرمة)، 23:43 (غرينتش)

وصل مسؤول ملف المصالحة في حركة التحرير الفلسطينية (فتح) عزام الأحمد إلى قطاع غزة الثلاثاء قادما من رام الله، لاستكمال المشاورات مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشأن تطبيق اتفاق المصالحة الذي توصل إليه الطرفان في غزة خلال أبريل/نيسان الماضي.

ومن المقرر أن يجري الأحمد مشاوراته مع رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية الذي يترأس وفدا من قيادة حماس يضم موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة.

وسيتمحور النقاش حول تشكيل حكومة التوافق الوطني وملفات المصالحة الأخرى.

وقال الأحمد في تصريحات صحفية إنه "من المتوقع أن يتم الإعلان عن حكومة التوافق خلال الأسبوعين المقبلين بالحد الأقصى".

ولا يرافق الأحمد في زيارته هذه أي عضو من وفد منظمة التحرير الفلسطينية للمصالحة الذي يرأسه بتكليف من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأعلنت حركة حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية في 23 أبريل/نيسان الماضي تشكيل حكومة توافق وطني خلال خمسة أسابيع، وهي المرة الأولى التي ينجح فيها الطرفان بإعلان اتفاق مرتبط بجداول زمنية للمصالحة منذ أن سيطرت حركة حماس على قطاع غزة منتصف يونيو/حزيران 2007.

ونص اتفاق المصالحة على إجراء انتخابات بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة الفلسطينية.

وعلقت إسرائيل مشاركتها في مفاوضات السلام ردا على اتفاق المصالحة، كما نددت واشنطن بهذه المصالحة، مشددة على ضرورة أن تعترف حماس بإسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة