مصاعب مالية لدعم مشروعات الاتحاد الأوروبي الخارجية   
الجمعة 2/2/1427 هـ - الموافق 3/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:55 (مكة المكرمة)، 8:55 (غرينتش)

قالت صحيفة تاجز شبيجل الألمانية في عددها الصادر اليوم الجمعة إن تقريرا داخليا للمفوضية الأوروبية، يذهب إلى أن الاعتمادات المالية للاتحاد الأوروبي لتمويل أهم المشروعات الخارجية قليلة.

وأضافت أن التقرير يتوقع صعوبات مالية بميزانية الاتحاد للفترة من عام 2007 حتى 2013 إذا لم يتم زيادة ميزانية الفترة المذكورة، وإلا أصبح من الصعب دفع مساعدات مالية لأفغانستان والسلطة الفلسطينية وكوسوفو.

وحسب تاجز شبيجل فإن نقص مخصصات موازنة 2007- 2013 سينعكس سلبا على الدول الأوروبية المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وكان الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالأوروبي خافير سولانا قد حذر الخريف الماضي من انخفاض مخصصات الميزانية، قائلا إن السياسة الخارجية لأوروبا تعتبر قصة ناجحة وبحاجة ماسة للمزيد من الأموال.

وقال التقرير إنه رغم اعتماد الاتحاد الأوروبي مبلغ 50 مليار يورو في ميزانية 2007-2013 للمساعدات الدولية ورغم أنه اعتمد زيادة 30% سنويا عن عام 2006 إلا أن المبلغ الإجمالي يقل 20% عن مطالب المفوضية الأوروبية.

وأوضح التقرير أن مبلغ 300 مليون يورو الذي يطالب به سولانا من أجل السياسة الخارجية والأمنية المشتركة، لا يتوفر منه سوى مليون فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة