فنان مكسيكي يفوز بجائزة نوبل البديلة   
الجمعة 1426/8/26 هـ - الموافق 30/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)
منح الفنان المكسيكي فرانسيسكو توليدو جائزة "نوبل البديلة" في السويد لأعماله التي تحافظ على التراث الثقافي لموطنه ولاية واهاكا.
 
وحصل توليدو على أعلى تكريم بحصوله على الجائزة التي أسسها عام 1980 جامع الطوابع الألماني السويدي ياكوب فون أوكسكل الذي يعتقد أن جائزة نوبل للسلام والآداب والعلوم والطب والاقتصاد تتجاهل كثيرا من القضايا العالمية الراهنة.
 
ومن بين الحاصلين على الجائزة التي تبلغ قيمتها المادية 257 ألف دولار أميركي الناشطان في مجال البيئة مودي بارلو وتوني كلارك من كندا، وناشطة حقوق الإنسان إيرين فرنانديز، ومنظمة فرست بيبول أوف ذا كالاهاري ومؤسسها روي سيسانا من بوتسوانا.
 
وفاز بها سابقا الفني النووي الإسرائيلي مردخاي فعنونو والداعية للحفاظ على البيئة التي حصلت على جائزة نوبل وانجاري ماثاي والناشطة الاجتماعية بيانكا جاجر.
 
نال توليدو الجائزة لحفاظه على الميراث المعماري والثقافي والبيئة الطبيعية والحياة الاجتماعية للواهاكا في جنوب المكسيك بعاصمتها التي تعود للعصر الاستعماري وثقافتها الهندية المكسيكية المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة