مقتل 14 شخصا بمواجهات إثنية بساحل العاج   
الاثنين 1426/3/23 هـ - الموافق 2/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)

ما زال الوضع عرضة للتفجر (الفرنسية-أرشيف)
لقي 14 شخصا مصرعهم وأصيب 30 آخرون في مواجهات إثنية تواصلت منذ يوم الجمعة في مدينة دويكوي غرب ساحل العاج حسب ما أفادت به مصادر طبية.

وقال مسؤول في مستشفى ديكوي الموالية للحكومة والواقعة على بعد 480 كلم غرب العاصمة أبيدجان، إن خمسة أشخاص قتلوا أمس الأحد معظمهم بالسواطير والعصي.

وأفاد كيم غوردن بيتس المسؤول في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في ساحل العاج بأن ثمانية أشخاص قتلوا وجرح 30 آخرون على الأقل بين صباح الجمعة وظهر الأحد، لافتا إلى أن الوضع ما زال متوترا رغم توقف المواجهات عصر أمس.

وأكد عدد من السكان أنه وبعد يومين من أعمال العنف بين طائفة غيريه وطائفة ديولا -وهم مسلمون متحدرون من شمال ساحل العاج أو البلدان المجاورة- اندلعت اليوم صدامات جديدة في حي توغي وما حوله دفعت بمئات الأشخاص إلى الهرب من منازلهم التي تعرضت للدهم والنهب.

وقد أدت الحرب الأهلية عام 2002 إلى تفاقم النزاعات القائمة بين القرويين المحليين والمزارعين القادمين من الدول المجاورة أو الأجزاء الأخرى من ساحل العاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة