المعارضة تتقدم بجوبر وتتصدى لقوات النظام بحلب   
السبت 1436/3/13 هـ - الموافق 3/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:24 (مكة المكرمة)، 2:24 (غرينتش)

أعلنت المعارضة السورية أنها حققت تقدما لافتا في حي جوبر بالعاصمة دمشق، وتصدت لقوات النظام بمدينة حلب، بينما تمكنت قرابة ثلاثين عائلة من الخروج من الغوطة الشرقية التي تحاصرها قوات النظام.

وقالت المعارضة إنها تقدمت على جبهة حاجز عارفة بأطراف حي جوبر في دمشق وسيطرت على مبنى كانت تتمركز فيه قوات النظام، واستولت على أسلحة وذخائر.

يأتي ذلك في ظل اشتباكات تخوضها المعارضة ضد قوات النظام التي جددت محاولاتها لاقتحام الحي من عدة محاور، أهمها عارفة وطيبة والمناشر، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي عنيف من قبل القوات الحكومية يستهدف جوبر.

معارك حلب
وفي حلب أفاد موقع "مسار برس" بأن المعارضة السورية المسلحة تصدت أمس الجمعة لقوات النظام التي حاولت التقدم في منطقة ضاحية الأسد غرب المدينة، مما أسفر عن مقتل عدد من عناصرها. وتزامن ذلك مع قصف بالصواريخ من قبل مقاتلي المعارضة على تجمعات لقوات النظام في الأكاديمية العسكرية.

وفي حلب أيضا قصفت القوات النظامية بصواريخ أرض-أرض حي البياضة في المدينة القديمة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة من المدنيين وجرح آخرين. كما دارت اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام في أحياء العامرية والراموسة وسيف الدولة والإذاعة.

من جهته قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مسلحيه قتلوا عشرات من أفراد قوات النظام وما يعرف بالدفاع الوطني في هجوم مزدوج شنوه في محافظة حلب.

video

وأوضح بيان للتنظيم أن الهجوم وقع في منطقتي الواحة والصبيحية القريبة من معامل الدفاع، أكبر معاقل النظام في ريف حلب الشرقي.

وأرفق التنظيم بالبيان صورا قال إنها للهجوم، مشيرا إلى أن هذه العملية كانت ردا على قصف النظام السوري لمناطق خاضعة لسيطرته.

اندماج فصائل
وعلى صعيد آخر، أعلنت فصائل من المعارضة السورية المسلحة عن اندماجها الكامل تحت مسمى "الجيش الأول" في جنوب سوريا، ويضم تشكيلات بارزة في محافظتي درعا والقنيطرة.

وقد تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة الاندماجات بين فصائل المعارضة المسلحة مدفوعة بالتحدي الذي تمثله قوات النظام السوري من ناحية ومسلحي تنظيم الدولة من جهة أخرى، سواء على مستوى التنظيم أو التسليح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة