بلعربي.. أقوى المرشحين لحل مشاكل فان خال   
الأربعاء 1437/1/30 هـ - الموافق 11/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

يبدو مدرب مانشستر يونايتد لويس فان خال مستاء من أداء لاعبيه على مستوى الأجنحة، مؤكدا أنه سيبحث عن بدلاء في أقرب فرصة، ويبرز لاعب ليفركوزن كريم بلعربي بديلا جيدا، خاصة أن عقده مع فريقه يسمح بانتقاله.

فما زال مانشستر يونايتد يبحث إمكانية تعزيز صفوف أجنحته، فالمدرب لويس فان خال غير سعيد بأداء لاعبيه، ولهذا يريد البحث عن بدائل في موسم الانتقالات (الميركاتو) الشتوي القادم.

وقد صرح المدرب الهولندي لصحيفة الغارديان البريطانية مؤخرا بأنه "لقد قلت بداية الموسم إننا بحاجة إلى السرعة والإبداع في الأجنحة".

ميمفيس ديباي
وكان مانشستر يونايتد قد ضمّ بداية الموسم اللاعب الهولندي ميمفيس ديباي (21 عاما) مقابل 27.5 مليون يورو، قادما من آيندهوفن الهولندي، إلا أن الجناح الأيسر لم ينجح بعد في تأكيد وجوده في الدوري الممتاز.

ولم يحرز ميمفيس ديباي -حتى اللحظة- سوى هدف واحد، وأسهم في صناعة هدف آخر. وفي الأسابيع الأربعة الأخيرة لم يتابع المباراة إلا من مقاعد المتفرجين، بعيدا حتى عن دكة البدلاء.

بلعربي (يسار) كان صاحب الفضل في احتلال ليفركوزن المركز الرابع الموسم الماضي (أسوشيتد برس)

وحاليا، يعتمد فان خال أساسا على جناحين هما الإنجليزي جيسي لينغارد والإسباني خوان ماتا.

هذه الثنائية اعتمدها فان خال "مجبرا وليس بطلا"، حيث صرح للصحيفة البريطانية بأنه "لقد رأيتم أننا نعتمد على جيسي لنغراد، وهو بالتأكيد ليس من أسرع الأجنحة في العالم، كذلك الأمر بالنسبة لخوان ماتا"، ليشدد مدرب بايرن ميونيخ السابق على أنه "علينا تصحيح الوضع".

كريم بلعربي
الدولي الألماني كريم بلعربي من بين أكثر الأسماء المرشحة للعب الدور المنشود من قبل فان خال.

فاللاعب -الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والمغربية- بات يجسد القوة الضاربة لفريق باير ليفركوزن، وذلك بفضل سرعته ودقة تسديداته.

وكان صاحب الفضل الكبير في أن ينهي ليفركوزن الموسم الماضي وهو يحتل المركز الرابع، وهو الأمر الذي سمح له بخوض الأدوار المؤهلة لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وكنتيجة منطقية لتألقه مع فريقه، استدعاه مدرب المنتخب الألماني يوآخيم لوف إلى صفوف المانشافت.

ومن المحتمل جدا أن ينجح يونايتد في التعاقد مع بلعربي الصيف القادم، ما دام العقد -الممتد بين اللاعب وفريقه الحالي إلى غاية 2020- يضم شرطا جزائيا يسمح بانتقال اللاعب اعتبارا من 2016، أي قبل الموعد الرسمي من انتهاء العقد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة