الولايات المتحدة تمدد العقوبات الاقتصادية على ليبيا   
السبت 1423/11/1 هـ - الموافق 4/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام الطائرة في بلدة لوكربي الأسكتلندية (أرشيف)
أعلن البيت الأبيض أمس أن الرئيس الأميركي جورج بوش مدد لمدة عام العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على ليبيا منذ يناير/ كانون الثاني عام 1986.

وأشار بوش في رسالة موجهة إلى قادة الكونغرس إلى أنه رغم رفع الأمم المتحدة العقوبات عن ليبيا وتسليم من يعتقد بأنهم مدبري الهجوم على طائرة البوينغ التابعة لشركة بانام أميركا التي سقطت فوق بلدة لوكربي بأسكتلندا في ديسمبر/ كانون الأول 1988, فإن طرابلس لم تلتزم بعد كليا بقرارات الأمم المتحدة التي تفرض عليها الاعتراف بمسؤوليتها في الحادث ودفع تعويضات مالية للضحايا.

وكانت الأمم المتحدة علقت العقوبات المفروضة على ليبيا في عام 1999 بعد أن قبلت طرابلس تسليم اثنين من مواطنيها يشتبه بضلوعهما في الحادث على الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة رقم 103 وأدى إلى مقتل 270 شخصا.

وأعلن محامو ضحايا حادث لوكربي نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن التوصل إلى اتفاق أولي مع طرابلس يتعلق بدفع تعويضات بقيمة 2.7 مليار دولار. ورغم ذلك أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أنه "ليس اتفاقا نهائيا ولنا شكوك إزاءه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة