هيئة نووية أميركية تتعرض لقرصنة ناجحة   
الأربعاء 1435/10/24 هـ - الموافق 20/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

أعلن أحد مواقع الإنترنت الثلاثاء أن هيئة الرقابة النووية الأميركية تعرضت لقرصنة ناجحة ثلاث مرات في السنوات الأخيرة إثر هجمات عبر رسائل بالبريد الإلكتروني تحتوي على فيروسات.

وأفاد موقع (نكستغوف) بأن هجومين على الأقل من تلك الهجمات كان مصدرهما من خارج الولايات المتحدة. وقلما تنشر تقارير عامة تتضمن تفاصيل عن هجوم إلكتروني على قطاع الطاقة.

وقال الموقع إنه حصل على نسخة من تقرير أعده مكتب المفتش العام في لجنة الرقابة النووية الذي تضمن 17 اختراقاً إلكترونياً مشتبهاً به في الفترة بين 2010 و2013.

ولم يذكر التقرير أسماء الدول التي انطلقت منها الهجمات، كما لم يذكر شيئا عن سرقة بيانات من اللجنة الرقابية التي تحتفظ بمعلومات حساسة عن صناعة الطاقة النووية.

ولم يتسن لرويترز أن تطلع على الفور على التقرير الذي قال موقع نكستغوف إنه حصل عليه بموجب طلب يستند إلى قانون حرية المعلومات.

وقال ديفد مكنتاير المتحدث باسم اللجنة "اكتُشفت المحاولات القليلة التي وثقها تقرير وحدة الجرائم الإلكترونية في مكتب المفتش العام كحالات نجاح في الوصول بدرجة ما إلى شبكات لجنة الرقابة النووية، اتُّخذت الإجراءات المناسبة بشأنها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة