ملتقى البرلمانيات العربيات يتضامن مع المرأة الفلسطينية   
الخميس 23/12/1422 هـ - الموافق 7/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بهية الحريري
أفتتح الملتقى الثالث للبرلمانيات العربيات الذي يضم مشاركات من 12 دولة عربية أعماله اليوم في بيروت تحت شعار دعم الانتفاضة الفلسطينية ودعم القمة العربية التي ستعقد في العاصمة اللبنانية في 27 و28 مارس/آذار الجاري.

وأعلنت النائبة اللبنانية بهية الحريري رئيسة لجنة المرأة في الاتحاد البرلماني العربي والداعية للملتقى أن المشاركات أعلن يوم المرأة العالمي الذي يصادف غدا الجمعة "يوما تضامنيا مع المرأة الفلسطينية وانتفاضة الشعب الفلسطيني البطل ودعما للقمة العربية".

وشددت الحريري في كلمة ألقتها في الجلسة الافتتاحية, التي حضرها الأمين العام لاتحاد البرلمانيين العرب نور الدين بوشكوج وممثلة جامعة الدول العربية منى كامل, على أن الملتقى يؤكد على "الإحساس العالي بالمسؤولية لدى البرلمانيات العربيات وعلى منهجيتهن بالعمل التي تتميز بالوضوح والمتابعة".

وأوضحت الحريري أن توقيت انعقاد الملتقى عشية يوم المرأة العالمي يدل على "تمسك المرأة العربية وإصرارها على دورها في القرارات المصيرية".

من جانبه قال الأمين العام لاتحاد البرلمانيين العرب نور الدين بوشكوج "إن اللقاء يلتئم في مرحلة بالغة الخطورة من تطور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي مجريات الصراع العربي-الإسرائيلي".

ورأى بوشكوج أن الانتفاضة أكدت عدة أمور أبرزها "استحالة التعايش مع الاحتلال الصهيوني, وفضح الطبيعة العنصرية للكيان الصهيوني, وفشل جميع محاولات احتواء الانتفاضة, والتأكيد مجددا على أن القضية الفلسطينية كانت ولاتزال وستبقى القضية المركزية لكل الدول العربية".

وأكد بوشكوج أن الوقفة العربية مع كفاح الشعب الفلسطيني "ماتزال دون المستوى", معتبرا أن مواقف التأييد العربية "شكلت حتى الآن جرعة منشطة والمطلوب تحولها إلى موقف فاعل متواصل".

وتستمر أعمال الملتقى يومين تلتقي خلالهما المشاركات رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الوزراء رفيق الحريري. وتعتصم البرلمانيات العربيات غدا أمام مقر مجلس النواب وسط بيروت التجاري حيث يتم إعلان البيان الختامي في نهاية الاعتصام.

تمثل المشاركات البرلمانات العربية التي تضم نساء وهي برلمانات اليمن والمغرب ومصر ولبنان وفلسطين وعمان والعراق وسوريا والأردن وتونس والجزائر والسودان.

يذكر أن الملتقى الأول للبرلمانيات العربيات كان قد عقد في بيروت في 8 مارس/آذار عام 2000 معلنا اليوم العالمي للمرأة يوم تضامن مع المرأة اللبنانية الأسيرة في المعتقلات الإسرائيلية وذلك قبل انسحاب الدولة العبرية من جنوب لبنان في مايو/أيار من العام نفسه. وانعقد الملتقى الثاني في 1 فبراير/شباط عام 2001 في دمشق.

يشار إلى أن لجنة المرأة في الاتحاد البرلماني العربي أسست في المؤتمر التاسع للاتحاد الذي عقد قبل عامين في الجزائر وتم انتخاب بهية الحريري حرم رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري رئيسة لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة