البرازيل تحرز لقب مونديال الشباب   
الجمعة 1424/10/26 هـ - الموافق 19/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القائد العام للجيش الإماراتي محمد بن زايد يسلم البرازيلي أديالتون كأس البطولة(الفرنسية)

تغلب المنتخب البرازيلي على نظيره الإسباني بنتيجة 1-صفر ليظفر بلقب كأس العالم لكرة القدم للشباب تحت سن 20 في المباراة النهائية التي جرت اليوم الجمعة على ملعب مدينة زايد الرياضية بأبو ظبي أمام 55 ألف متفرج.

وسجل فرناندينيو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 87.

واللقب هو الرابع للبرازيل التي عادلت الرقم القياسي للأرجنتين حاملة اللقب والتي حلت رابعة بخسارتها أمام كولومبيا 1-2 على الملعب ذاته.

صراع على الكرة بين البرازيلي كارفالو دانيل والإسباني فيتولا (الفرنسية)
وبهذا الفوز أكملت
البرازيل ثلاثية تاريخية، حيث أحرزت لقب بطل العالم للكبار للمرة الخامسة في تاريخها (رقم قياسي) بعدما فازت على ألمانيا 2-صفر في نهائي مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002, وتوج منتخب الناشئين بطلا للعالم أيضا بفوزه على نظيره الإسباني في هلسنكي يوم 30 أغسطس/ آب الماضي.

كما سبق للبرازيل أن توجت بطلة للشباب سابقا أعوام 1983 بالمكسيك و1985 بالاتحاد السوفياتي (سابقا) و1993 بأستراليا, في حين فشلت إسبانيا في استعادة اللقب الذي أحرزته للمرة الأولى بنيجيريا عام 1999.

والفوز هو الثالث للبرازيل على إسبانيا في بطولة العالم للشباب بعد 1985 في الدور الأول 2-صفر وفي النهائي 1-صفر, مقابل خسارة واحدة صفر-2 بالدور الأول عام 1999 في طريقها لإحراز اللقب.

وشهدت المباراة أيضا إنجازا هو الأول من نوعه حيث بات البرازيلي ماركوس باكيتا أول مدرب يفوز ببطولتين عالميتين للفيفا في عام واحد, إذ سبق أن قاد منتخب الناشئين للفوز باللقب في فنلندا قبل أقل من أربعة أشهر.

والمرة الوحيدة السابقة التي فاز فيها مدرب ببطولتين عالميتين كان الأرجنتيني سيزار لويس مينوتي عندما قاد منتخب بلاده للفوز بلقب بطل العالم للكبار للمرة الأولى في تاريخه العام 1978, ثم قاد منتخب الشباب في العام التالي لإحراز لقب بطل العالم أيضا والذي ضم النجم دييغو مارادونا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة