إيران ترى أن الغرب سيقبل مرغما بها كقوة إقليمية   
الاثنين 1427/11/6 هـ - الموافق 27/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)
إيران أعلنت مرارا أنها لن تتخلى عن عمليات التخصيب (رويترز)

قال قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال يحيى رحيم صفوي إن على الغرب أن يقبل مرغما بإيران كقوة إقليمية تملك تكنولوجيا نووية مدنية.
 
وأوضح رحيم صفوي أمام اجتماع لقوات الباسيج أن القوى الكبرى توصلت إلى خلاصة مفادها أن إيران "القوية" هي دولة لا تقهر، وعليها أن تقبل مرغمة بهذه "القوة الإقليمية" وعلى إقامة تفاهم إيجابي معها.
 
ورأى أن الولايات المتحدة وإسرائيل وبعض الدول العربية تعمل لتحقيق هدف مشترك وهو "منع إيران من التحول إلى قوة إقليمية من الطراز الأول في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والفكرية".
 
وأوضح أن السبب الرئيسي وراء معاداة الولايات المتحدة وإسرائيل للجمهورية الإسلامية هو أن إيران "تتحدى بالفكر الإسلامي ديمقراطية الغرب الليبرالية".
 
وتأتي هذه التصريحات ردا على المساعي الغربية للاتفاق على نص قرار في مجلس الأمن لفرض عقوبات على طهران بعد أن رفضت تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم. وتحول معارضة روسيا والصين حتى الآن دون الاتفاق على مسودة قرار بهذا الشأن رفعتها القوى العظمى.
 
ولا تأخذ إيران التهديدات الأميركية والإسرائيلية بمهاجمتها بسبب برنامجها النووي على محمل الجد. وترى طهران أن لواشنطن نقاط ضعفها في الشرق الأوسط ولن تجرؤ على خوض مغامرة عسكرية أخرى، كما تعتبر طهران أن إسرائيل ليست في وضع يسمح لها بمهاجمة إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة