224 قتيلا ضحايا الأمطار بالبرازيل   
الاثنين 1431/4/28 هـ - الموافق 12/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:39 (مكة المكرمة)، 22:39 (غرينتش)
أحد الانهيارات الطينية في مدينة نيتروي أدى إلى مقتل 141 شخصا (الفرنسية)

ارتفع عدد ضحايا الانهيارات الطينية والسيول التي اجتاحت إقليم ديو جانيرو البرازيلي إلى 224 بعد أسبوع من هطول أمطار غزيرة في الإقليم الساحلي، بينما أجلت السلطات آلاف السكان من إحدى المناطق الفقيرة.
 
فقد صرح مسؤولون في إدارة الإطفاء بإقليم ريو دي جانيرو بأن قتلى الانهيارات الطينية والسيول التي اجتاحت الإقليم ارتفع إلى 224 شخصا بعد أن كان عدد القتلى وصل الجمعة إلى 212 شخصا معظمهم من التجمعات السكانية الفقيرة الذين يقطنون الأكواخ.
 
ووقع أسوأ انهيار طيني ليل الأربعاء حينما دمر الانهيار منازل ومتاجر وكنائس في حي فقير بني على مكان استعمل في الماضي مقلبا للقمامة في مدينة نيتيروي التي يفصلها خليج عن ريو دي جانيرو وتسبب بمقتل 141 شخصا.
 
وأكد ريو إدواردو بايس رئيس بلدية ريو دي جانيرو أن سكان منطقة مورو دي أوروبو الفقيرة أجلوا منذ يوم السبت من أحيائهم المعرضة لخطر الانهيارات الطينية.
 
وكان رئيس البلدية وقع مرسوما نهاية الأسبوع الماضي يسمح بنقل الأهالي قسرا من أحيائهم المقامة على سفوح تلال غير مستقرة، وأعلن بالفعل أن المدينة ستجلي ما بين 1500 و2000 أسرة من حيين فقيرين ما دفع بعض مجموعات الأهالي لمقاومة ذلك.
 
وقال بايس "ما تزال هناك مخاطر هطول أمطار على المدينة، ولا يمكننا ترك السكان في مناطق خطرة"، مشيرا إلى أن نحو عشرة آلاف شخص يعيشون في 158 موقعا تصنف "مناطق خطرة".
 
ويقول مسؤولون إن الأمطار الغزيرة التي تعد السوأى منذ عقود أجبرت نحو خمسين ألف شخص على هجر منازلهم إما بسبب تضررها أو انصياعا لأوامر بالمغادرة خشية حدوث انزلاقات طينية بالتربة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة