وزير الدفاع الألماني يلغي زيارة لواشنطن استياء من رمسفيلد   
الأحد 1426/5/13 هـ - الموافق 19/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)

برلين: خالد شمت

وزير الدفاع الألماني يلغي زيارة لواشنطن

ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية اليوم الأحد أن وزير الدفاع الألماني بيتر شتروك ألغى فجأة زيارة كان مقررا أن يقوم بها للولايات المتحدة بسبب استيائه من تجاهل وزير الدفاع الأميركي له وتخصيصه خمس دقائق فقط للقائه.

وأوضحت المجلة أن تأكد واشنطن من وقوع تغيير سياسي في ألمانيا واحتمال سقوط حكومة المستشار شرودر القوي عقب الانتخابات العامة المبكرة المقررة في سبتمبر/أيلول القادم جعلها تشطب حكومة شرودر من حساباتها وتفقد أي رغبة في الحديث معها مفضلة انتظار الحكومة الألمانية الجديدة.

وأشارت المجلة إلى أن وصول هذه المعلومات إلى شتروك دفعه إلى إلغاء مفاجئ لزيارته لواشنطن التي كان مقررا أن تستمر أسبوعا كاملا، خاصة بعد تجاهل المسؤولين الكبار بوزارة الخارجية الأميركية ومجلس الأمن القومي الأميركي والبيت الأبيض له، وعدم إبدائهم أي رغبة في لقائه عكس ما جرى العرف به في الزيارات السابقة.

وعبر الوزير الألماني في تصريحات لدير شبيغل عن غضبه من تخصيص رمسفيلد أقل من ساعة للقائه وقال: "جرت عادتي الشخصية على تخصيص ثلاث ساعات للقاء كهذا".

وأشارت المجلة إلى أن إلغاء شتروك زيارته لواشنطن ترتب عليه إلغاء لقاء آخر كان مدرجا ضمن الزيارة مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في نيويورك للتباحث معه حول نقص إجراءات الحماية للوحدات العسكرية الألمانية العاملة في إطار الأمم المتحدة بأفغانستان وحول إرسال قوات أممية إلى السودان.

ونوهت المجلة إلى أن شتروك الذي ألغى الزيارة صيانة لكرامته من وضع محرج قد طلب من السفير الألماني في واشنطن فولفجانج إيشينجر أن يبلغ رمسفيلد استياءه الشديد من تجاهله له.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة