ثلاثة آلاف قتيل في موجة الحر بفرنسا   
الخميس 1424/6/17 هـ - الموافق 14/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال يلتجؤون إلى نافورة لاتقاء شر الحر الذي يجتاح فرنسا (الفرنسية)
أفاد مسؤول في وزارة الصحة الفرنسية بأن حصيلة موجة الحر الشديد التي تجتاح فرنسا منذ أسبوعين قد تكون ارتفعت إلى ثلاثة آلاف قتيل.

وأوضح المدير العام للصحة لوسيان أبنهايم في حديث لصحيفة لوموند الباريسية الصادرة اليوم الخميس أن المسنين كانوا أول ضحايا موجة الحر التي لم تشهد فرنسا مثلها منذ أكثر من نصف قرن.

وفي وقت سابق اليوم أقر وزير الصحة جان فرنسوا ماتاي بأن عدد الوفيات وصل إلى مستوى "مقلق" فيما قال رئيس جمعية الأطباء في أقسام الطوارئ في مستشفيات فرنسا إن الحصيلة قد ترتفع أكثر.

وأشارت هيئات رسمية إلى مئات الوفيات منذ مطلع الشهر الحالي لكن الصحف الباريسية ذكرت اليوم الخميس أن الضحايا يقدرون بالآلاف.

فقد أفاد تحقيق أجرته صحيفة لو باريزيان في العاصمة الفرنسية والمناطق القريبة بأنه "سجلت نحو ألفي حالة وفاة في باريس خلال الأيام الثمانية الأخيرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة