المحكمة الدستورية العليا بألمانيا تسمح بالحجاب   
الأربعاء 1424/7/29 هـ - الموافق 24/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدرسة فيرشتا لودين في قاعة المحكمة بانتظار الحكم (الفرنسية)
قضت المحكمة الدستورية الألمانية العليا السماح للمدرسات المسلمات في جمهورية ألمانيا الاتحادية بارتداء الحجاب في المدارس الحكومية.

واشترطت المحكمة في حيثيات الحكم أن لا تمانع قوانين المقاطعة التي يعملن فيها ذلك.

وقررت المحكمة الدستورية الاتحادية أن سلطات إحدى المدارس في شتوتغارت أخطأت عندما حرمت فيرشتا لودين الأفغانية الأصل من العمل بالتدريس.

وحرمت لودين من الوظيفة على أساس أن غطاء الرأس الذي ترتديه يمثل خرقا للحياد الذي تلتزم به الدولة في مسألة الديانة. وكانت المدرسة الأفغانية قد حرمت من تدريس الإنجليزية والألمانية بالمدارس الابتدائية والثانوية عام 1998.

وتقدمت لودين بطعن أمام المحكمة الدستورية في الأحكام الصادرة ضدها بعد أن قضت كافة كل المحاكم الأدنى بتأييد قرار الحكومة الإقليمية في ولاية بادن فرتمبرغ بجنوب غرب ألمانيا.

وتعد هذه القضية الثانية من نوعها التي تنظرها المحكمة الدستورية خلال أشهر، حيث كانت قد قضت في أغسطس/ آب الماضي بعدم شرعية فصل بائعة في محل بسبب ارتدائها غطاء الرأس رغم زعم رؤسائها بأنها تنفر الزبائن.

وفي باريس تناقش لجنة حكومية ما إذا كان يتعين على السلطات الفرنسية أن تحظر على التلميذات المسلمات ارتداء الحجاب في المدارس.

يذكر أن كثيرا من الدول الأوروبية -مثل بريطانيا- لا تهتم عموما بارتداء المسلمات لغطاء الرأس، حيث تعتبره أحد المظاهر الأخرى لمجتمع متعدد الثقافات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة