سول تحذر من التفاؤل بشأن نووي بيونغ يانغ   
الاثنين 1427/3/12 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
بيونغ يانغ وضعت عدة شروط لعودتها للمفاوضات السداسية (الفرنسية)
حذرت كوريا الجنوبية من الإفراط في التفاؤل بحدوث انفراجة قريبة بشأن الملف النووي لجارتها الجنوبية قائلة إن "بيونغ يانغ ما زالت لديها مشاكل خطيرة في العودة إلى مائدة التفاوض".

وقال تشون يونغ وو كبير مفاوضي كوريا الجنوبية للصحفيين بعد جلسة لمنتدى خاص حيث تشارك كل أطراف المحادثات إنه لم يجد موقفا يبعث على الكثير من التفاؤل أو الأمل بحدوث انفراجة.

من جهة أخرى قال كيم كي جوان موفد كوريا الشمالية الرئيس إلى المحادثات أمس السبت إنه سيلتقي بالمبعوثين من الدول الأخرى ويسعى إلى تحقيق تقدم في المحادثات النووية السداسية التي تعثرت منذ التوصل إلى اتفاق أساسي في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقد اعتبر مراقبون أن التصريحات تبدد الآمال بأن كيم وكريستوفر هيل كبير المفاوضين الأميركيين سيلتقيان على هامش المنتدى وسيتمكنان من خلق الزخم لاستئناف المحادثات.

وفي وقت سابق قالت كوريا الشمالية إنه لن يكون من المعقول استئناف محادثات الأطراف الستة إلى أن تنهي واشنطن إجراءات صارمة ضد الشركات التي يشتبه بأنها تساعد بيونغ يانغ في أنشطتها غير القانونية مثل تزوير العملة الأميركية وغسل الأموال.

يشار إلى أن المحادثات متعددة الأطراف التي تضم إلى جانب الكوريتين كلا من الولايات المتحدة وروسيا والصين واليابان, لم تحقق أي تقدم في جولاتها السابقة التي عقدت في بكين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة