جدل بشأن تأجيل جلسة برلمانية بالعراق   
السبت 1430/10/14 هـ - الموافق 3/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

الجلسة كانت مخصصة لاستجواب وزير الكهرباء (الفرنسية-أرشيف)

عللت رئاسة مجلس النواب العراقي سبب تأجيل جلسة كان مقررا أن تتضمن استجوابا لوزير الكهرباء كريم وحيد، بوجود رائحة غريبة في سجاد قاعة المجلس، نافية بذلك ما تردد بوجود قنبلة، قالت الكتلة الصدرية إنها كانت تستهدف مكان جلوس نوابها.

وقال المجلس في بيان صادر عن دائرته الإعلامية إنه بعد إجراء الكشف والاستعانة بقوات عراقية متخصصة تبين أن تلك الرائحة لا تشير إلى وجود مواد خطرة. وأضاف "وبسبب طول الوقت الذي استغرقته إجراءات الفحص تم تأجيل الجلسة إلى يوم غد الأحد".

أما الكتلة الصدرية فقد أعلنت أنه تم اليوم العثور على متفجرات داخل قاعة مجلس النواب وأنها كانت تستهدف أعضاءها.

تشكيك
من جانبه شكك رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي بما أشيع عن وجود متفجرات داخل قاعة البرلمان، واصفا ذلك بأنه محاولة لتعطيل عملية استجواب وزير الكهرباء للرد على اتهامات بالفساد.

على صعيد آخر، لقي شخص مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة في سيارة مدنية بمنطقة الأعظمية شمال بغداد السبت.

كما أصيب ستة من أعضاء التيار الصدري بانفجار استهدف السبت مكتبا للتيار الصدري وسط سوق شعبي بناحية الإسكندرية شمال مدينة الحلة جنوب بغداد.

وقد قال مسؤولون أمنيون السبت إن القوات العراقية ألقت القبض على 140 شخصا يشتبه بأنهم أعضاء بتنظيم القاعدة خلال الأيام الأربعة المنصرمة في مداهمات في مدينة الموصل بشمال العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة