الاحتلال يشن حملة اعتقالات ويطوق الضفة والقطاع   
الأربعاء 1430/3/15 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)

حملات الاعتقال والتضييق الإسرائيلية متواصلة ضد الفلسطينيين بالضفة والقطاع
(الفرنسية-أرشيف)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في الساعات الأولى من صباح اليوم بمناطق مختلفة في الضفة الغربية، كما فرض طوقا أمنيا شاملا على الضفة الغربية وقطاع غزة بمناسبة حلول عيد يهودي.

وقال جيش الاحتلال إن قواته العاملة بالضفة الغربية اعتقلت ستة مطلوبين وقد أحيلوا إلى الأجهزة المعنية للتحقيق معهم.

وتشن القوات الإسرائيلية حملات اعتقالات ومداهمات بصورة شبه يومية في مختلف أنحاء الضفة بدعوى ملاحقة النشطاء الفلسطينيين.

عيد يهودي
في هذه الأثناء فرضت سلطات الاحتلال اعتبارا من منتصف الليلة الماضية وحتى منتصف ليل الأربعاء المقبل، طوقا أمنيا شاملا على المناطق الفلسطينية بالضفة والقطاع بمناسبة حلول عيد المساخر بوريم اليهودي.

ووفقا للإذاعة الإسرائيلية فإنه سيحظر على الفلسطينيين دخول الأراضي الإسرائيلية خلال احتفالات العيد، إلا في الحالات الإنسانية الطارئة وبالتنسيق مع مكاتب الارتباط المدني الإسرائيلي.

ووفقا للمصدر نفسه فإن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اتخذ هذا القرار في ختام جلسة لتقييم الأوضاع الأمنية.

النار تتصاعد في سماء غزة
إثر غارة إسرائيلية (الفرنسية-أرشيف)
تطورات ميدانية
ميدانيا قال جيش الاحتلال إن آليات هندسية تعرضت لإطلاق النار الليلة الماضية، عندما كانت تعمل بمحاذاة السياج الأمني المحيط بقطاع غزة قرب القرية التعاونية نيريم.

وقال المصدر نفسه إنه رد بإطلاق النار باتجاه مصادر النيران، مؤكدا أن الحادث لم يسفر عن سقوط إصابات.

وكان مواطن فلسطيني قد استشهد وأصيب آخر بجروح خطيرة أول أمس في غارة إسرائيلية استهدفت مسلحين من حركة الجهاد الإسلامي في شمال قطاع غزة.

ووفقا للحركة فإن الغارة وقعت بينما كان اثنان من مسلحيها يحاولان إطلاق صاروخ على جنوب إسرائيل من القطاع الخاضع لسيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) منذ أكثر من عام ونصف.

بدورها ردت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد بإطلاق ستة صواريخ على مناطق جنوب إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة