فرنسا وألمانيا وروسيا تؤيد المشروع الأميركي بشأن العراق   
الخميس 21/3/1424 هـ - الموافق 22/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الفرنسي دومينيك دو فيلبان (وسط) في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الألماني يوشكا فيشر (يسار) والروسي إيغور إيفانوف (رويترز)

اتفقت فرنسا وألمانيا وروسيا أمس على التصويت لصالح مشروع القرار الأميركي المتعلق برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق. وجاء الإعلان عن ذلك قبل ساعات من طرح مشروع القرار الذي قدمته الولايات المتحدة وتبنته بريطانيا وإسبانيا للتصويت في مجلس الأمن.

وقال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الألماني يوشكا فيشر والروسي إيغور إيفانوف إن الدول الثلاث قررت التصويت لصالح القرار. ومن شأن هذا الإعلان المشترك أن يدعم موقف الولايات المتحدة في مجلس الأمن من جانب الدول التي عارضت موقفها في الحرب على العراق.

وكانت الولايات المتحدة وافقت أمس على إعادة النظر في بعض جوانب مشروع قرارها في ضوء الاعتراضات التي صدرت خلال اجتماع مغلق لمجلس الأمن لا سيما فيما يتعلق بدور الأمم المتحدة في الإشراف على إعادة الإعمار في العراق.

ومن المتوقع أن يؤدي القرار في حال التصويت عليه إلى الرفع الفوري للعقوبات المفروضة على العراق منذ نحو 13 عاما ووضع عائداته النفطية في صندوق للتنمية يتولى إدارته البنك المركزي العراقي تحت إشراف الولايات المتحدة بصفتها القوة المحتلة.

كما يقدم المشروع تنازلات لدول ترغب في أن يكون للأمم المتحدة دور أكبر في تشكيل الحكومة الانتقالية بالعراق، وينص على تمديد برنامج النفط مقابل الغذاء في ستة أشهر إضافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة