أوباما يستغل ذكرى مقتل بن لادن انتخابيا   
الثلاثاء 10/6/1433 هـ - الموافق 1/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)
مواطنون يمرون بجانب البيت الذي اغتيل فيه بن لادن (الأوروبية-ارشيف)
استغل الرئيس الأميركي باراك أوباما المؤتمر الصحفي الذي عقده مع رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا في واشنطن، لأغراض انتخابية، مستفيدا من حلول الذكرى السنوية الأولى لمقتل زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن على يد قوات أميركية خاصة.
 
وقال أوباما خلال المؤتمر الذي عقد في واشنطن "الشعب الأميركي يتذكر جيدا ما أنجزناه كدولة في تقديم شخص قتل أكثر من ثلاثة آلاف من مواطنينا إلى العدالة"، وأضاف "أعتقد أن استغلالنا لهذا الوقت في بعض التأمل، من أجل تقديم الشكر لأولئك الذين شاركوا في تصفية بن لادن، هو أمر مناسب تماما، وهذا ما يحدث بالفعل"، نافيا تنظيم أي احتفال "مبالغ فيه" بهذه الذكرى.
 
وانتهز أوباما هذه المناسبة لإثارة الشكوك حول منافسه من الحزب الجمهوري  ميت رومني، الأوفر حظا للفوز بترشح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتستغل حملة أوباما الانتخابية المدعومة من الحزب الديمقراطي تصريحا أدلى به رومني عام 2007، والذي شكك فيه بالحكمة من إنفاق موارد ضخمة على مطاردة شخص واحد، وذلك للهجوم على المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة فيما يتعلق بسياسة الأمن القومي.

وعلق أوباما على هذا التصريح خلال  المؤتمر قائلا "أعتقد أن المرء يعني ما يقوله عندما يقوله"، وأضاف "قلت أنني سألاحق بن لادن، إذا سنحت لنا فرصة واضحة لذلك، وقد فعلت".

وكان أوباما قد أعلن مقتل بن لادن مساء يوم الأول من مايو/أيار 2011 في عملية نفذتها قوات أميركية خاصة..

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة