البيروقراطية الهندية أعاقت الاستجابة لتحذير تسونامي   
الأحد 1425/11/21 هـ - الموافق 2/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)
جانب من الدمار الذي ألحقته أمواج تسونامي (الفرنسية)
قال مسؤول في الحكومة الهندية إن تكبيل المسؤولين بالبيروقراطية أفقد البلاد ثلاثين دقيقة قيمة إثر استلامها تحذيرا من قاعدة القوات الجوية التي تتخذ من مجموعة الجزر في الجنوب قاعدة لها تفيد باندفاع أمواج تسونامي نحو شواطئ الهند الجنوبية.
 
وأضاف المسؤول -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- أنه لم يتم توجيه الرسالة العاجلة مباشرة إلى الوزارة الاتحادية للشؤون الداخلية المسؤولة عن التعامل مع الكوارث الطبيعية.
 
وقد أسفرت المماطلة في التعامل مع هذا التحذير عن مقتل ما يقرب من 7763 فضلا عن آلاف أخرين في عداد المفقودين وسط مخاوف من ارتفاع الحصيلة مع مرور الأيام.
 
يذكر أن أمواج تسونامي ضربت الشواطئ الجنوبية للهند عقب ساعة من اندفاع الأمواج التي غمرت جزر أندامان ونيكوبار حيث تمتلك الهند أنظمة تحذير للزلازل.
 
ونقلت صحف هندية عن رئيس القوات الجوية الهندية قوله إن وزارة الدفاع قد علمت فورا باكتساح أمواج تسونامي للجزر.
 
إلا أن البيروقراطية الهندية تنطوي على الصرامة في التواصل الرسمي عبر قنوات طويلة ومتسلسلة حتى تصل إلى الكبار من المسؤولين وهذا ما أعاق وصول التحذير منذ البداية إلى الجهات المختصة مما كلف البلاد خسائر جسيمة.
 
تجدر الإشارة إلى أن الهند أعلنت عقب الكارثة عن نيتها لإنفاق ملايين الدولارات لتركيب أنظمة تحذير من أمواج تسونامي وتحديث تكنولوجيا الأرصاد الجوية، إلا أن المحللين علقوا بأن تلك التكنولوجيا قد لا تجدي نفعا إذا ما كانت بروتوكولات الحكومة تشكل عائقا أمام تبادل المعلومات المتعلقة بالكوارث الطبيعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة