هيئة العلماء بالعراق: جدولة الانسحاب قبل صياغة الدستور   
السبت 1425/12/26 هـ - الموافق 5/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

جثمان أحد الجنود العراقيين الذين قتلوا بانفجار (الفرنسية)

 
طالبت هيئة علماء المسلمين في العراق اليوم بالإعلان عن جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية من العراق كشرط للمشاركة في عملية صياغة الدستور. جاء ذلك عقب اجتماع الهيئة الدينية مع مبعوث الأمم المتحدة أشرف قاضي.
 
وقال المتحدث باسم الهيئة عمر رجب إن قاضي طلب مشاركتنا في العملية السياسية ولكننا "أبلغناه أن لدينا مطالب يجب مناقشتها مع الأطراف التي قاطعت الانتخابات وسنعلن موقفا مشتركا". 
 
وأضاف رجب أن المطالبات تتلخص في التوصل إلى إجماع مع جميع الأطراف بشأن انسحاب القوات الأجنبية من العراق. وكانت الهيئة قاطعت الانتخابات التي أجريت في 30 يناير/كانون الثاني. وينظر إلى هذه الهيئة على نطاق واسع باعتبارها مرجعية السنة الرئيسة.
 

أشرف قاضي (يسار) أثناء توجهه للقاء هيئة علماء المسلمين (الفرنسية)

وتتزامن مطالب الهيئة مع دعوة وجهها ممثل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أمس الجمعة إلى جميع القوى السياسية والدينية العراقية للمطالبة بجدولة انسحاب القوات الأجنبية من العراق.
 
فرز الأصوات
ومع تواصل عمليات فرز الأصوات في الانتخابات العراقية أعلنت المنظمة الدولية للهجرة انتهاء عمليات فرز وعد نحو 265 ألف بطاقة اقتراع أدلى بها الناخبون في 14 بلدا. وأضافت المنظمة في بيان أنه تم إرسال النتائج للمفوضية العليا للانتخابات في بغداد.
 
وكانت المفوضية أعلنت تقدم لائحة الائتلاف العراقي الموحد المدعومة من المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني بحصولها على أكثر من مليوني صوت مقابل أكثر من نصف مليون للائحة رئيس الوزراء المؤقت إياد علاوي. 
 
أما المركز الثالث فكان للائحة "الكوادر والنخب الوطنية المستقلة" بزعامة فتح الله غازي إسماعيل التي حصلت على 15 ألف صوت في العاصمة العراقية.

ميدانيا
وبالرغم من الهدوء النسبي الذي شهدته الساحة العراقية منذ الانتخابات إلا أن الهجمات على الجيش العراقي ما زالت مستمرة حيث قتل أربعة جنود عراقيين وجرح ثلاثة في انفجار جنوبي العراق.
 
وقالت مصادر في الشرطة إن انفجارا وقع في حي الرسالة تسبب في تدمير دورية كان يستقلها الجنود وسط مدينة البصرة. كما قتل أربعة جنود عراقيين في هجمات متفرقة في سامراء حسب مصادر عراقية عسكرية وطبية.
 

هجوم على دورية عراقية في البصرة (الفرنسية)

وفي هجوم آخر أعلن الجيش الأميركي مقتل جنديين أميركيين وإصابة خمسة بجروح مساء الجمعة بانفجار قنبلة في بغداد. وقال الناطق باسم الجيش الأميركي إن أحد الجنود قتل على الفور بينما توفي الآخر متأثرا بجراحه جراء الانفجار الذي استهدف دوريتهما بالقرب من مدينة بيجي.
 
وقبل ذلك بساعات انفجرت عبوة ناسفة عند مرور دورية أميركية في المنطقة ذاتها مما أدى إلى مقتل جنديين أميركيين. وقال مصدر عسكري أميركي إن الانفجار أسفر أيضا عن جرح أربعة جنود كانوا يستقلون مركبة همفي مصفحة.
 
وفي ظل تدهور الوضع الأمني تواصل الجدل في أوساط وزارة الدفاع الأميركية بخصوص وجود القوات الأميركية وجاهزية القوات العراقية للحلول مكانها. واعترف الضابط المسؤول عن بناء قوات الأمن العراقية الجنرال ديفد بترايوس في تصريحات بأن القادة الأميركيين يخططون للتحول من قتال المسلحين إلى تدريب القوات العراقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة