استطلاع يرجح فوز بوش في الانتخابات الرئاسية   
الأحد 1424/9/30 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استطلاعات الرأي تظهر تذبذب موقف الأميركيين من الرئيس بوش (أرشيف- الفرنسية)

أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة التايمز وشبكة التلفزيون الأميركية (سي إن إن) ونشرت نتائجه اليوم الأحد أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيفوز بالانتخابات الرئاسية إذا جرت الآن وبغض النظر عمن يكون خصمه الديمقراطي.

وسيحصد الرئيس بوش حسب الاستطلاع ما بين 49% و52% من الأصوات وذلك حسب خصمه الديمقراطي في هذه الانتخابات.

وجاء في الاستطلاع أن الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك وهو أحد المرشحين التسعة داخل الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004, سيحصل على 42% مقابل 49% للرئيس بوش في حين سيحصل المرشح الديمقراطي الآخر جون كيري إذا كان مرشح الحزب على 41% مقابل 49% للرئيس بوش.

أما إذا كان مرشح الحزب الديمقراطي ديك غيبهارت أو جوزيف ليبرمان أو حاكم فيرمونت السابق هوارد دين, فسوف يعاد انتخاب الرئيس بوش في هذه الانتخابات بأغلبية 52%. وسيحصل كل مرشح من هؤلاء الثلاثة على 39%. وإذا كان المرشح الديمقراطي السيناتور جون إدواردز (كارولينا الشمالية) فإن الرئيس بوش سيفوز بـ 52% من الأصوات مقابل 38% للمرشح الديمقراطي.

وردا على سؤال محدد, أعرب 14% من الناخبين الديمقراطيين عن تأييدهم للمرشح هوارد دين ليكون مرشح الحزب الديمقراطي في حين أعلن 12% عن تأييدهم لكلارك و11% لليبرمان و9% لكيري و6% لغيبهارت و5% لإدواردز أو القس آل شاربتون وهو أحد المرشحين السود داخل الحزب الديمقراطي للفوز بترشيح الحزب للانتخابات الرئاسية.

وأجري الاستطلاع يومي 18 و19 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري على شريحة من 1330 شخصا مسجلين على اللوائح الانتخابية. ويتمثل هامش الخطأ بـ 2.7 نقطة زيادة أو نقصانا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة