الشرطة الباكستانية تمنع زواج طفلين وتعتقل المأذون والوالدين   
السبت 4/11/1429 هـ - الموافق 1/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:29 (مكة المكرمة)، 3:29 (غرينتش)
 
استطاعت الشرطة الباكستانية أن تمنع إتمام زفاف طفلين وسط مدينة كراتشي الباكستانية عندما داهمت مكان الاحتفال بناء على بلاغ من السكان، حيث اعتقلت المأذون ووالدي الطفلين.
 
وحسب نائب مدير شرطة كراتشي مالك مظهر فإن مراسم عقد القران التي حضرها نحو مائة مدعو لم تكن قد اكتملت وقت المداهمة، موضحًا أن عمر الطفل كان سبع سنوات في حين لم يزد عمر الطفلة العروس عن خمس سنوات.
 
ويحظر القانون الباكستاني الزواج لمن هم دون الثامنة عشر إلا أن بعض علماء المسلمين في البلاد يسمحون بمثل هذا الزواج إذا وصل طرفي العقد سن البلوغ، ورغم ذلك فإنه غالبًا ما يجري تزويج فتيات صغيرات لتسوية نزاعات أو تسديد ديون.
 
وقالت الشرطة إنها داهمت المنزل مساء الخميس بناء على شكوى السكان ومن بينهم المسؤول الحكومي السابق نازكات حسين الذي قال إنه جرى تزويج الطفلة من قبل والدها مقابل حوالي 500 ألف روبية (6138 دولارا).
 
وأظهرت صور تلفزيونية الطفلين بعد المداهمة وهما بملابس الزفاف التقليدية بين أيدي رجال الشرطة، وكانت الدموع تنهمر من عين الطفلة.
 
وحسب تقرير لتلفزيون "إكسبرس نيوز" فقد قال والدا الطفلين إن هدف الزفاف كان إنهاء ثماني سنوات من العداء بين عائلتيهما.
 
وأوضح مظهر أنه سمع بحالات مشابهة في المناطق الريفية إلا أن ما يثير الصدمة -حسب قوله- هو "حدوث هذا الأمر في وسط المدينة"، مؤكدا أن والدي الطفلين سيعرضان على المحكمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة