مبارِزة تطلب تمثيل فرنسا بدل الجزائر   
الثلاثاء 5/7/1434 هـ - الموافق 14/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:15 (مكة المكرمة)، 18:15 (غرينتش)
الاتحاد الجزائري للمبارزة بدا غير متحمس للموافقة على طلب موتوسامي (الأوروبية)
تقدمت المبارزة ميليسا ليا موتوسامي الحاملة للجنسيتين الجزائرية والفرنسية -والمولودة من أم جزائرية وأب فرنسي- بطلب رسمي للاتحاد الجزائري للعبة لتمثيل فرنسا بدلا عن الجزائر، في المنافسات الرسمية المحلية والدولية.

وكانت موتوسامي مثلت الجزائر في أولمبياد لندن 2012 وعمرها 14 عاما، وصنفت كأصغر رياضية في الأولمبياد.

وبررت موتوسامي طلبها بما اعتبرته افتقار الجزائر للإمكانيات التي يمكن أن تطور مستواها بخلاف فرنسا، علما بأنها نادرا ما تدربت بالجزائر.

وأكد رئيس الاتحاد الجزائري للمبارزة رؤوف برناوي لوكالة الأنباء الألمانية تلقي طلب موتوسامي، لكنه بدا منزعجا للمبررات التي قدمتها.

وأوضح برناوي أن موتوسامي لا يمكنها تمثيل فرنسا بأي حال، ولا المشاركة في أي دورة بهذا البلد أو غيره في غضون السنوات الثلاث المقبلة، اعتبارا من تاريخ تقديم طلبها، إذا لم تحصل على تسريح رسمي من الاتحاد الجزائري.

كما كشف أنه لم يبت بعد في قراره النهائي، ليعطي بذلك انطباعا بأنه ليس مستعدا لمنحها الترخيص المطلوب، مما يجعل موتوسامي مجبرة على انتظار انقضاء السنوات الثلاث، حتى تمثل فرنسا ابتداء من 2016.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة