المدخنون يغيبون عن العمل أكثر من غيرهم   
الجمعة 1428/3/12 هـ - الموافق 30/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:12 (مكة المكرمة)، 23:12 (غرينتش)

أظهرت دراسة حديثة أن المدخنين يتغيبون عن العمل بسبب المرض لمدة تزيد ثمانية أيام عن زملائهم من غير المدخنين.

وشملت الدراسة السويدية التي نشرت بمجلة توباكو كونترول البريطانية التي تعني بالصحة أكثر من 14 ألف شخص بين عامي 1988-1991.

وكان معدل الغياب بسبب المرض بين من جرت عليهم الدراسة 25 يوما، وشكل المدخنون الحاليون نحو 29% من العينة مقارنة مع 26% من المدخنين السابقين ومع 45% من غير المدخنين.

وأظهرت الدراسة أن المدخنين يتغيبون 43 يوما بالعام في المعدل بسبب المرض، أما الذين لم يدخنوا مطلقا فتغيبوا 20 يوما بينما يتغيب المتوقفون عن التدخين 25 يوما.

وتقلصت الهوة بين المدخنين وغير المدخنين أو من لم يدخنوا في حياتهم إلى أقل من ثمانية أيام، عند الأخذ بالاعتبار الخلفية الاجتماعية والاقتصادية وتناول الكحول والبدانة.

وتعتبر معدلات الغياب بسبب المرض الأعلى في السويد مقارنة مع الدول الصناعية الأخرى.

وطبقا لأرقام منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، فإن السويد تخسر 25 يوم عمل لكل موظف سنويا بسبب المرض مقابل تسعة أيام بالولايات المتحدة.

غير أن الأدلة تشير إلى أن تأثير التدخين على الإنتاجية لا يقتصر على السويد، حسب الدراسة التي أعدها بيتر لوندبورغ الاقتصادي بجامعة أمستردام الحرة بهولندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة