الإعدام لباكستانيين أدينا بأعمال عنف طائفي   
الاثنين 1423/2/3 هـ - الموافق 15/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
شرطيان باكستانيان يحرسان مسيرة للشيعة في مدينة كراتشي تجنبا لاندلاع أعمال عنف طائفي (أرشيف)

قالت مصادر قضائية باكستانية إن محكمة مكافحة الإرهاب بباكستان أصدرت حكما بالإعدام على اثنين من السنة بعد إدانتهما في أعمال عنف طائفي وقتل عدد من الشيعة.

وأوضحت المصادر أن المحكمة أدانت طلحة حسين وخليل أحمد -وهما عضوان في جماعة لشكر جهنغوي السنية المحظورة- بقتل خمسة أشخاص بينهم طبيبان ومسؤول في وزارة الدفاع الباكستانية العام الماضي.

كما أصدرت المحكمة حكما بالسجن مدى الحياة على شخصين آخرين بنفس القضية. وأشارت مصادر المحكمة إلى أن خليل أحمد هتف بشعارات ضد الشيعة بعد لفظ القاضي للحكم وأكد أنه سيستأنف الحكم الصادر بحقه في المحكمة العليا. من جانبه قال المدعي العام رجاء قريشي إن الادعاء سيقدم استئنافا يطالب فيه بالإعدام للشخصين الآخرين.

تجدر الإشارة إلى أن أعمال العنف الطائفي بين متشددين من الأكثرية السنية والأقلية الشيعية حصدت حياة المئات من الأشخاص بباكستان في السنوات القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة