موسى يواصل مهمته بالعراق ومقتل أربعة جنود أميركيين   
الجمعة 1426/9/19 هـ - الموافق 21/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:31 (مكة المكرمة)، 18:31 (غرينتش)

عمرو موسى (يمين) يواصل لقاءاته بكافة الأطراف السياسية العراقية (الفرنسية)


يواصل الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى مهمته في العاصمة العراقية من أجل تنظيم مؤتمر للمصالحة الوطنية بين كافة الأطراف العراقية.
 
وقد التقى موسى اليوم هيئة علماء المسلمين التي عرضت أمامه شروطها "للمصالحة الوطنية" وفق ما سمته رؤية القوى الوطنية المناهضة للاحتلال. لكنه قال إن مقترحات الهيئة لا تمثل شروطا، ولكنها شرح لمواقف محددة ونقاط ومواضيع سيطرحها ممثلو الهيئة.
 
وقد وزعت الهيئة بيانا يحدد شروط المصالحة الوطنية التي قدمها المؤتمر التأسيسي وهيئة علماء المسلمين السنة وأبرزها "تحديد جدول زمني مكفول دوليا لانسحاب قوات الاحتلال, أصل المشكلة".
 
وتشدد الهيئة على أن "المقاومة العراقية حق مشروع والإرهاب بكل أشكاله جريمة مرفوضة" وطالبت بـ"العمل على إعادة الجيش العراقي بعد إقصاء العناصر المسيئة منه وذلك وفق آلية يمكن الاتفاق عليها لاحقا".
 
وكان موسى التقى أمس الخميس بعض قادة الشيعة الذين انتقدوا الجامعة العربية بسبب ما سموه دورها "المتأخر" في الأزمة العراقية. وفي ذلك اللقاء أكد موسى ضرورة إيجاد حل سياسي يشمل الجميع.
 

القوات الأميركية تفقد 19 من أفرادها خلال أسبوع (الفرنسية)

مقتل جنود أميركيين

على الصعيد الميداني أعلن الجيش الأميركي اليوم أن أربعة من جنوده لقوا مصرعهم أمس في هجومين منفصلين في محافظة الأنبار غربي العراق.
 
وقال الجيش الأميركي في بيان له إن ثلاثة من جنوده قتلوا في انفجار قنبلة استهدف دوريتهم في منطقة النصر والسلام غربي بغداد. وأضاف البيان أن الجنود تمكنوا من قتل مسلحين اثنين في اشتباك أعقب الانفجار واعتقل أربعة يشتبه بتورطهم في الهجوم.
 
وفي هجوم آخر قتل جندي أميركي قرب مدينة هيت بـ"نيران غير مباشرة" وهو مصطلح يستخدم عادة لتوصيف هجمات باستخدام قذائف الهاون أو الصواريخ. وبهذا الهجوم يصل عدد قتلى الجيش الأميركي في العراق إلى 19 جنديا خلال الأسبوع الماضي.
 
وفي وقت سابق من اليوم قتل ثلاثة جنود عراقيين وأصيب أربعة في هجوم شنه مسلحون على حافلة كانت تقلهم في منطقة التاجي شمالي بغداد. وفي بيجي (200 كلم شمال) قتل جندي آخر وأصيب ثلاثة آخرون في كمين استهدف دوريتهم وتمكنت قوات الجيش العراقي من القبض على أحد المهاجمين في تبادل لإطلاق النار عقب الكمين.
 
كما قتل عراقيان في هجومين منفصلين في مدينة دهوك شمالي العراق وفي بلد روز شمالي بغداد.
 
اغتيال محام
وفي سياق ذي صلة أعلن مصدر في وزارة الدفاع العراقية مقتل المحامي سعدون عنتر الجنابي الذي يتولى الدفاع عن أحد معاوني الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
 
وأضاف المصدر رافضا ذكر اسمه أن "قوات الأمن العراقية عثرت على جثته في وقت متأخر مساء الخميس وراء مسجد الفردوس في حي أور" شمال شرق بغداد. وقد اختطف مسلحون المحامي الجنابي مساء أمس الخميس.
 
وأوضح أن "الجنابي قتل بإطلاق نار في الرأس ولم يكن معصوب العينين أو موثوق اليدين وتم نقل الجثة إلى الطب العدلي".
 

تدقيق نتائج الاستفتاء على الدستور مستمر (الفرنسية)

نتائج الاستفتاء

وعن نتائج الاستفتاء على الدستور قال مسؤول رفيع في اللجنة الانتخابية المستقلة في العراق اليوم إن نتائج العملية السياسية التي جرت يوم السبت الماضي لن تعلن قبل يوم أو اثنين على الأقل.
 
وردا على سؤال حول إمكانية إعلان النتائج اليوم قال أحد أعضاء اللجنة السبعة عادل اللامي "لا، بالقطع ليس اليوم وربما ليس الغد أيضا"، مضيفا أنه لا يستطيع أن يعطي موعدا محددا.
 
وذكر اللامي أن النتائج الأولية تشير إلى أن 64% من الناخبين العراقيين شاركوا في الاستفتاء, وأن الإقبال على التصويت كان متدنيا في محافظة الأنبار حيث بلغت نسبة التصويت 32% بينما نسبة المشاركة في بغداد بلغت 56%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة