مقتل ثلاثة لبنانيين بقصف سوري على عرسال   
الثلاثاء 1436/2/17 هـ - الموافق 9/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:43 (مكة المكرمة)، 3:43 (غرينتش)

قتل ثلاثة لبنانيين وأصيب اثنان آخران من عائلة واحدة مساء الاثنين، إثر إلقاء طيران النظام السوري براميل متفجرة على أحد المنازل في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية.

ونقل مراسل الجزيرة عن رئيس بلدية عرسال قوله إن طائرة سورية استهدفت منزل عائلة محمد حسين الحجيري في منطقة وادي عجرم المحاذية للحدود اللبنانية السورية.

وأكد مصدر أمني لوكالة الأناضول أن القصف أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة اثنين آخرين من آل الحجيري.

من جانب آخر، ذكر مصدر أمني أن حسن عز الدين العضو بسرايا المقاومة التابعة لـحزب الله، أصيب بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة أمس الاثنين، زرعت تحت سيارته وسط بلدة عرسال. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن زرع العبوة الناسفة.

بدوره، قال مصدر عسكري لوكالة الأناضول إنه تم إغلاق "كل الطرقات -حتى الفرعية منها"- بين بلدة عرسال ومحيطها المحاذي لمنطقة القلمون السورية، حيث يتمركز مقاتلو جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ردا على إعدام العسكري اللبناني الأسير علي البزال قبل أيام وتهديد التنظيم وجبهة النصرة بإعدام باقي الأسرى وعددهم 23.

وأعلنت جبهة النصرة مساء الجمعة الماضي -في بيان نشرته عبر موقع تويتر- إعدام البزال، وهددت بقتل آخر خلال "فترة وجيزة"، من أصل 16 ما زالوا أسرى لديها، بينما وصلت رسائل قصيرة إلى هواتف بعض أهالي العسكريين الأسرى لدى تنظيم الدولة وعددهم سبعة جنود بقتل أبنائهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة