اتفاق تاريخي بين موسكو وواشنطن   
الجمعة 12/3/1423 هـ - الموافق 24/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتبرت صحيفة موسكو تايمز أن التوصل إلى اتفاقية خفض الرؤوس النووية بين موسكو وواشنطن يعود إلى سياسة التناغم التي يتبعها الرئيس بوتين, أما التايمز فقد وصفت المواجهة بين الهند وباكستان بأنها دخلت مرحلة خطيرة. فيما تناولت نيويورك تايمز الجدل المستمر بشأن هجمات سبتمبر/أيلول.

سياسة التناغم

التوصل إلى اتفاقية خفض الرؤوس النووية بين موسكو وواشنطن يرجع إلى إستراتيجية بوتين التي تهدف إلى التسريعِ بعجلة الاقتصاد الروسي

موسكو تايمز

صحيفة موسكو تايمز الروسية التي علقت على القمة الروسية الأميركية اعتبرت أن الفضل في اتفاقية خفض الرؤوس النووية التي توصلت إليهما موسكو مع واشنطن يرجع إلى إستراتيجية تبناها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يفضل الانضمام إلى الاتحاد الأوربي أكثر من حلف الناتو, بهدف التسريعِ من عجلة الاقتصاد الروسي.

وأضافت أن بوتين يتبع سياسة التناغم مع واشنطن, فقد أيد حرب بوش ضد الإرهاب وبدونِ تردد عقب الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي، وسمح بتمركز القوات الأميركية في الجمهوريات السوفياتية السابقة وخفف من حدة معارضته لمشروع الدرع الصاروخي.

إلا أن الصحيفة تعتبر أن الولايات المتحدة بقيادة بوش دفعت بالمصالح الروسية نحو الهاوية. فمن الانسحاب من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة البالستية إلى الدرع الصاروخي. ومن هجومِها العسكري المحتمل ضد العراق وربما إيران إلى حصص الفولاذ, إضافة إلى اختراقها العسكري لمنطقتي القوقاز وآسيا الوسطى.

مواجهة خطيرة
أما صحيفة تايمز البريطانية فقد اعتبرت أن المواجهة بين الهند وباكستان وصلت إلى مرحلة بالغة الخطورة, عقب الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الهندي فاجبايي إلى كشمير، حيث وجه خطابا أمام حشد من الجنود اعتبر فيه أن الوقت قد حان لشن معركة حاسمة ضد باكستان.


تقف الهند و باكستان على حافة الانغماس في أول مواجهة نووية في العالم

تايمز

وتشير الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أبلغ الحكومة البريطانية بأن الوضع في شبه القارة الهندية في غاية السوء, كما أن تقارير المخابرات البريطانية أفادت بأن الهند وباكستان على حافة الانغماس في أول مواجهة نووية في العالم. والحكومة البريطانية بصدد إجلاء رعاياها من الهند وباكستان.

وتذكر تايمز أن بلير اتصل هاتفيا خلال الساعات الماضية بكل من الرئيس الروسي بوتين والرئيس الأميركي بوش وحثهما على بذل أقصى جهد ممكن لكبح جماحِ المواجهة العسكرية واستئناف الحوار بين الطرفين على وجه السرعة.

في إسلام آباد كشفت صحيفة ذي نيشن الباكستانية أن قيادة الجيش الباكستاني أعلنت حالة التأهب القصوى لدرء أي خطر في حالة نشوب الحرب بينها وبين جارتها الهند. وقالت الصحيفة إن وزير الإعلام الباكستاني أبلغ مجموعة من الصحفيين في إسلام آباد أن بلاده استدعت قواتها العاملة في سيراليون لتنضم إلى باقي قطاعات الجيش.

وقال نزار ميمو وزير الإعلام الباكستاني الذي قام أخيرا بزيارة إلى المنطقة الحدودية إن معنويات الجنود الباكستانيين عالية وهم على أهبة الاستعداد لصد أي هجوم من جانب العدو. وقالت الصحيفة نقلا عن ميمو إنه تم أيضا نقل القوات من غربي باكستان لدعم الجبهة على الحدود الشرقية مع الهند.

ورغم عنفوان اللهجة في ما نقلته الصحيفة عن الوزير "مكرها أخاك لا بطل" فقد قال إن بلاده ما انفكت تنشد لغة الحوار وأنها ترحب بأي مساع سلمية. ونوه ميمو إلى أن بلاده تعمل على مدار الساعة من أجل وجود قنوات دبلوماسية تقنع الهند بالكف عن التهور وشحذ الهمم وقرع أجراس الحرب.

اتهام بالتقصير

مسؤولون في "إف بي آي" منعوا مرارا وتكرارا طلبا للتحري عن زكريا الموسوي قبل أسابيع من أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي

نيويورك تايمز

ومن حانبها قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي روبرت مولر أمر بإجراء تحقيق داخلي بشأن اتهامات مديرة المكتب الإقليمي في مدينة ميني أبوليس بولاية أريزونا كولين رولي بأن المسؤولين في "إف بي آي" منعوا مرارا وتكرارا طلبا للتحري عن زكريا الموسوي قبل أسابيع من أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي, كان من شأنه أن يحول دون وقوع التفجيرات.

وذكرت رولي في رسالة من ثلاث عشرة صفحة إلى لجنة الكونغرس التي تتحرى في مسألة استعدادات الحكومة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي أن مولر لم يعط قضية موسوي المتهم الأول في هذه التفجيرات الاهتمام الكافي بعد اعتقاله، قبل ثلاثة أسابيع من عملية الاختطاف.

بينما أشار مولر إلى أنه أحال القضية َ إلى مفتش عام وزارة العدل للتحقيق، ولا يستطيع التعليق على التفاصيل الواردة بالرسالة .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة