بان يدعو لتنفيذ عقوبات على تنظيم الدولة الإسلامية   
الأربعاء 1435/9/20 هـ - الموافق 16/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:16 (مكة المكرمة)، 4:16 (غرينتش)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دول العالم إلى تنفيذ عقوبات اقتصادية وعسكرية سابقة تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.

وحث بان -في تقرير إلى مجلس الأمن بشأن بعثة الأمم المتحدة في العراق- كل الدول الأعضاء في المنظمة الأممية بما فيها الدولة المجاورة للعراق على التوحد ودعم بغداد في حربها على ما وصفه التقرير بـ"الإرهاب".

وقال إن على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تنفيذ وتطبيق العقوبات المالية المستهدفة، وحظر السلاح، وحظر السفر المفروض على تنظيم الدولة الإسلامية.

وقبل عشر سنوات، أدرج مجلس الأمن الدولي تنظيم القاعدة في العراق على القائمة السوداء، وجرى تعديل ذلك التصنيف العام الماضي ليشمل "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التي غيرت اسمها الشهر الماضي إلى الدولة الإسلامية بعدما انفصلت قبل ذلك عن تنظيم القاعدة.

يشار إلى تنظيم الدولة يسيطر حاليا على محافظتي الرقة ودير الزور وأجزاء من محافظة حلب بسوريا، كما سيطر الشهر الماضي على مناطق في شمال ووسط وغرب العراق. وذكرت تقارير أن التنظيم صادر مئات الملايين من الدولارات من مصارف عراقية أثناء سيطرته على مدينة الموصل في العاشر من يونيو/حزيران الماضي.

وفي التقرير الموجه إلى مجلس الأمن، أدان الأمين العام للأمم المتحدة ما سماه تصاعد العنف على أيدي تنظيم الدولة الإسلامية ومؤيديه، ووصف التقارير التي تحدثت عن تنفيذ مقاتلي التنظيم إعدامات جماعية في العراق بأنها مثيرة للانزعاج بشكل شديد.

ووصف بان الوضع الراهن في العراق بالمثير للقلق العميق، وقال إنه يتعين "عدم السماح بأن ينجح الإرهاب في إبعاد العراق عن مساره نحو الاستقرار والديمقراطية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة