مواجهة بين البرازيل والأرجنتين على كأس القارات   
الأربعاء 1426/5/22 هـ - الموافق 29/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:16 (مكة المكرمة)، 15:16 (غرينتش)

البرازيلي رونالدينيو يستعرض مهاراته أمام زميليه روبينيو (يمين) وخوليو بابتيستا (الأوروبية)


يسدل الستار الليلة على منافسات بطولة كأس القارات السابعة في كرة القدم حيث تجمع المباراة النهائية بين البرازيل بطلة العالم والأرجنتين منافستها التقليدية في مدينة فرانكفورت الألمانية.
 
وقد اكتملت عناصر الإثارة لهذه المباراة بالنظر إلى قوة الفريقين وتنافسهما الدائم على قمة الكرة في أميركا اللاتينية، فضلا عن سعي كل منهما إلى تأكيد تميزه قبل عام من انطلاق نهائيات كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا العام المقبل.
 
ويأتي هذا اللقاء بعد نحو ثلاثة أسابيع من قمة الفريقين ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2006 والتي حسمتها الأرجنتين بملعبها 3-1 لتضمن التأهل للنهائيات من جهة وتثأر لخسارتها 1-3 في مباراة الذهاب من جهة أخرى.
 
وتباينت عروض الفريقين خلال كأس القارات، حيث بدأت البرازيل بقوة وفازت على اليونان 3-صفر قبل أن تخسر أمام المكسيك صفر-1 ثم تتعادل مع اليابان 2-2 لتحتل المركز الثاني في المجموعة خلف المكسيك، وتتغلب على ألمانيا المضيفة 3-2 في نصف النهائي.
 

لوسيانو فيغويروا يقود هجوم الأرجنتين في غياب سافيولا الموقوف (الفرنسية)

مسيرة التأهل

وبدورها تأهلت الأرجنتين للنهائي بصعوبة، عبر الفوز بركلات الترجيح على المكسيك 6-5 بعد تعادلهما 1-1 في نصف النهائي، علما بأنها أنهت الدور الأول بفوز صعب على تونس 2-1 ثم على أستراليا 4-2 قبل أن تتعادل مع ألمانيا 2-2.

ونجح مدرب منتخب البرازيل كارلوس ألبرتو باريرا في الثبات على التشكيلة الأفضل نسبيا أمام ألمانيا بعد ان اختبر عشرين لاعبا في الدور الأول، علما بأنه سيعتمد على مهاجمه أدريانو بعد أن تعافى من إصابة طفيفة، ومن خلفه رونالدينيو وروبينيو.
 
من جانبه يأمل مدرب الأرجنتين خوسيه بيكرمان في أن يقدم لاعبوه أداء أفضل مما قدموا في نصف النهائي، فيما أكد قائد الفريق خوان بابلو سورين أنه وزملاءه لا يخشون منافسهم. 

من جهة أخرى تلتقي ألمانيا مع المكسيك مساء اليوم الأربعاء لتحديد المركز الثالث، علما بأن الأخيرة ستخوض المباراة بصفوف ناقصة بعد استبعاد أرون غاليندو وسالفادور كارمونا لثبوت تناولهما منشطات محظورة، فضلا عن إصابات تشمل عمر برافو وهوغو سانشيز وإيقاف رافايال ماركيز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة