الكوريتان تشتركان في احتفالات التحرير   
الأحد 1426/7/9 هـ - الموافق 14/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)

أعضاء من الوفد الكوري الشمالي يلوحون بلافتة خلال الاحتفالات المشتركة (رويترز)
يشارك وفد كوري شمالي في احتفالات كوريا الشمالية بالذكرى الستين للاستقلال عن الحكم الاستعماري الياباني رغم تعثر المفاوضات بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي.

وتسلط هذه الاحتفالات التي تستمر أربعة أيام الضوء على تجدد الزيارات بين الكوريتين في أعقاب توقف المحادثات السداسية التي تهدف إلى إنهاء الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

ووصلت طائرتا ركاب كوريتان شماليتان قادمتان من بيونغ يانغ إلى أنشون قرب سول وعلى متنهما 182 مندوبا برئاسة المسؤول الرفيع بالحزب الشيوعي الكوري الشمالي كيم كي نام.

ويضم الوفد الكوري الشمالي 17 مسؤولا حكوميا والفريق القومي لكرة القدم والباقي من المدنيين.

وشددت إجراءات الأمن في مطار أنشون الدولي في حين لاقى الكوريون الشماليون الذين كانوا يضعون شارات تحمل صور الزعيم الكوري الشمالي كيم إيل سونغ استقبالا حارا من جانب الكوريين الجنوبيين.

وأعلن وزير الخارجية الكوري الجنوبي بان كي مون أن سول تعتزم إجراء مناقشات مع المسؤولين الزائرين للمساعدة في التفاوض على التوصل لاتفاق لدى اسئتناف المحادثات السداسية بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي.

ومعلوم أن الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين أنهت محادثات في بكين في السابع من أغسطس/آب بعد مفاوضات استمرت 15 يوما. وستستأنف الأطراف المذكورة المحادثات في 29 أغسطس/آب في العاصمة الصينية.


يشار إلى أن شبه الجزيرة الكورية وقعت بين عامي 1910 و1945 تحت سيطرة الاستعمار الياباني, وتضم مقابر المشاركين في الحرب الكورية (1950 - 1953).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة