إطالة الأهداب تؤذي العين   
الأربعاء 1436/4/21 هـ - الموافق 11/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)

ما أكثر ما تغنى الشعراء والمحبون بالأهداب الطويلة التي تزيد من جاذبية المرأة وجمالها، لكن طولها المفرط قد تكون له تأثيرات عكسية، كما أوضحت دراسة أميركية، فما هي هذه التأثيرات؟

تجعل الأهداب الطويلة، ذات الألوان الجذابة، عيون المرأة أكثر جمالاً وجاذبية وتزيد من محاسنها، لكن الإفراط في تجميل الأهداب وتطويلها قد تكون له آثار سلبية، كما كشفت الدراسة.

ويقول غوليرمو أمادور من مؤسسة جورجيا للتكنولوجيا في مدينة أتلانتا الأميركية، إن تغيير طول أهداب العين قد يؤدي إلى أضرار جسيمة في العين، وقد يتسبب في جفافها.

وكان الدكتور أمادور وفريقه قد أجريا أبحاثاً على عينات من أهداب أو رموش لـ22 حيواناً من الثدييات، منها القنفذ والزرافة، وتوصلا إلى نتيجة مفادها أن أهداب العين في جميع هذه الحيوانات لها نفس الأبعاد الهندسية وطولها هو ثلث عرض العين في الحيوان، كما نقل موقع "دوتشلاند فونك" الإلكتروني.

وتقوم أهداب الثدييات مقام غطاء يحمي العين. وكلما طالت الأهداب، زاد امتدادها مع التيارات الهوائية، مما يجعل الهواء يتجه إلى العين مباشرة.

وبينت الدراسة -التي نشرت في "جورنال أوف ذي ريال سوسايتي إنتيرفيس- أن التيارات الهوائية المتجهة مباشرة للعين تسبب انخفاض تركيز السوائل الدمعية وجفاف العين.

ويعتقد غوليرمو أمادور أن حجم أعضاء الجسم بصورة عامة مرتبط بعملها، وأن أي تغيير على أحجامها سيؤثر على وظيفتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة