قطر تستضيف معرضا للفنان الإماراتي الريس   
الخميس 1423/10/15 هـ - الموافق 19/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمل تشكيلي للفنان عبد القادر الريس
استضافت إدارة المتاحف والآثار بالدوحة معرضا للفنان الإماراتي عبد القادر الريس المعروف لدى الجمهور العربي والأجنبي من خلال معارضه الشخصية ومشاركاته الكثيرة بخصوصية تجربته التي تجعل من التراث منبعا ثريا لأعماله وجمالياتها حيث يبحر فيها إلى أعماق التراث الماضي والبيئة المحلية الخليجية التي نقل تفاصيلها وجزئياتها بدقة.

وقال مدير المتاحف والآثار بدولة قطر إن استضافة الفنان الريس ضمن الموسم الثقافي للمجلس الوطني للثقافة والفنون تأتي اهتماما بهذا الفنان الذي احتل شغفه بالمعالم المعمارية القديمة مساحة واسعة من إبداعه، حيث حفظها عن طريق الترميم والصيانة ناقلا روح المجتمع وتراثه ثم العمل بعد ذلك بشكل منظم ومنسق للحفاظ عليها للأجيال القادمة، مبديا تعاطفه عن طريق فرشاته وألوانه، وقد فعل ذلك في عشرات اللوحات الزيتية ولوحات الألوان المائية.

وأضاف أنه في كثير من أعماله نجد الشغف بتلك المرئيات التراثية المعمارية التي حققت في الماضي ما تحققه العمارة الإنسانية من جوانب وظيفية لإيواء الإنسان وحمايته من الظروف المناخية القاسية وجوانب جمالية تريح ذوقه عندما يتأملها وتتآلف عيناه معها في كل ساعة من ساعات اليوم. فهي أحيانا تصوير لتلك المعالم وقد تصدعت جدرانها وانهارت سقوفها وتآكلت دهاليزها وتكسرت أعمدتها، وهي في أحيان أخرى تصوير يحمل الحنين إلى أوقات هادئة مريحة في ماض يعبق بعوالم الطيبة والاسترخاء.

وأكد أن الفنان الريس انساق وراء جماليات رسم الخشب والحصى بكل حماسة الفنان محدثا خلطاً بصرياً للكثير من معالم التراث المعماري التقليدي من نوافذ وأعمدة وأقواس وألوان لتخرج في تشكيلة جديدة جذابة آسرة تبرز للمشاهد آفاقا جديدة من المتعة البصرية.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يقيم فيها الفنان عبد القادر الريس "الحاصل على السعفة الذهبية لمعرض مجلس التعاون 1999" معرضا فنيا بدولة قطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة