الشيوعي اللبناني يتهم إسرائيل والاستخبارات باغتيال حاوي   
الثلاثاء 14/5/1426 هـ - الموافق 21/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

المصادر رجحت أن تكون عبوة ناسفة وضعت تحت مقعد حاوي (رويترز)

قال وزير العدل اللبناني خالد قباني إن الانفجار الذي أودى بحياة الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي اليوم في منطقة وطى المصيطبة في بيروت تم بالتحكم عن بعد.

 

ورجحت مصادر أمنية أن تكون العبوة الناسفة قد وضعت تحت مقعد حاوي بجانب السائق حيث ظهرت الجهة التي كان يجلس فيها حاوي مهشمة فيما بقي الجانب الآخر سليما.

 

وأفاد شهود عيان بأن السيارة أكملت سيرها بعد انفجارها لمسافة 300 متر وأنهم سمعوا السائق يصرخ ومن ثم يقفز من النافذة وهو مصاب بجروح غير أن جورج حاوي كان يعاني من إصابات بالغة في بطنه وأمعائه.

 

وأضافوا أن حاوي كان لا يزال حيا لحظة إخراجه من السيارة وطلب إغاثته إلا أنه توفي في الحال نظرا لأن إصابته خطيرة.

   

ومعروف أن حاوي كان معارضا لسياسات الحكومة اللبنانية ولبعض سياسات سوريا في الفترة الأخيرة لكنه عرف بخطاب معتدل يدعو إلى إيجاد مرحلة جديدة من الاحترام المتبادل بين البلدين.

 

ردود أفعال
ميقاتي: الاغتيال يستهدف أمن لبنان (الفرنسية-أرشيف)
وفي أولى ردود الأفعال على الاغتيال اتهم الأمين العام للحزب الشيوعي
اللبناني خالد حدادة الذي وصل إلى موقع الانفجار "أجهزة الاستخبارات وإسرائيل بهذه السلسلة من الاعتداءات".

 

أما إلياس عطا الله وهو سياسي معارض فحمل العناصر الموالية لسوريا مسؤولية الحادث لافتا إلى أن حاوي كان يعارض الوجود السوري في لبنان ويعارض عودة بقايا استخباراته إلى المنطقة.

 

من جهته قال رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي إن الاغتيال يستهدف أمن الدولة "فعند كل إنجاز تقوم به الدولة نرى من يريد التربص بالأمن وإرسال رسائل من هذا النوع، لكنني متأكد أن جميع اللبنانيين متمسكون بوحدتهم وبوطنهم، وعلى هذا الأساس أجريت بعض الاتصالات مع الأجهزة للقيام بالتحقيقات وآمل أن تؤدي إلى نوع من الاطمئنان للمواطن".

 

يذكر أن هذه ثاني واقعة تقتل فيها شخصية معارضة لسوريا في بيروت هذا الشهر حيث سبق أن قتل الصحفي سمير قصير في الثاني من يونيو/حزيران الجاري في انفجار مماثل في سيارته.

 

ويأتي اغتيال حاوي بعد يومين من انتهاء الانتخابات البرلمانية اللبنانية التي فاز فيها تحالف معارض لسوريا يقوده سعد الحريري نجل رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الذي اغتيل في الرابع عشر من فبراير/شباط الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة