وفاة 100 ألف عراقي بسبب الحصار   
الأربعاء 1423/6/20 هـ - الموافق 28/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تدهور الحالة الصحية للأطفال العراقيين في ظل العقوبات والحصار (أرشيف)
ذكرت وزارة الصحة أن "استمرار الحصار الجائر المفروض على العراق منذ أكثر من 12 عاما تسبب في وفاة 102 ألف و512 مواطنا خلال الفترة الواقعة بين بداية ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي حتى نهاية يوليو/ تموز من العام الحالي".

وأوضحت الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء العراقية أن "46 ألفا و298 طفلا دون سن الخامسة توفوا خلال المدة المحددة لإصابتهم بأمراض الإسهال وأمراض الرئة وسوء التغذية، في حين تسببت أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وداء السكر والأورام الخبيثة بوفاة 56 ألفا و214 من كبار السن".

وأكد البيان أنه "بهذه الإحصائية يبلغ عدد العراقيين الذين توفوا منذ فرض الحصار على العراق في أغسطس/ آب 1990 وحتى نهاية يوليو/ تموز الماضي، مليونا و732 ألفا و151 شخصا".

وفي عام 2001 أكد العراق أن 184764 شخصا بينهم نحو 84 ألف طفل دون الخامسة, توفوا بسبب الحظر الذي يعيق توفير العلاج اللازم لهم. ومنذ ديسمبر/ كانون الأول 1996, تسمح الأمم المتحدة لبغداد في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء بتصدير النفط لشراء الاحتياجات الأساسية لسكانها.

وأكد وزير الصحة العراقي أوميد مدحت في أبريل/ نيسان أن بغداد لم تتلق سوى نصف المواد الصيدلانية التي تعاقدت عليها في إطار البرنامج. ويتهم العراق الممثلين الأميركي والبريطاني في لجنة العقوبات بعرقلة العقود التي يبرمها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة