صحف أميركية تشير إلى محاذير مواجهة تنظيم الدولة   
السبت 1435/11/20 هـ - الموافق 13/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)

تناولت صحف أميركية التحالف الدولي الذي بدأت الولايات المتحدة تشكيله لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، ودعا بعضها إلى إنجاز المهمة بشكل كامل وعدم اتخاذ إجراء عسكري جزئي، وسط محاذير متعددة بشأن الحملة برمتها.

فقد نشرت صحيفة واشنطن تايمز مقالا للكاتبة كريستين أودونيل قالت فيه إن عدم شن الولايات المتحدة وحلفائها حربا من الأصل في سوريا يبقى أفضل من قيامهم بعمل عسكري جزئي لا ينجز المهمة.

وأوضحت الكاتبة أن الضربات الجوية وحدها لا تعد كافية لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة، وحذرت من أن يؤدي أي تدخل عسكري جزئي في سوريا دون تخطيط سليم إلى نتائج عكسية كارثية تتمثل في تصاعد العنف في المنطقة وبالتالي إزهاق المزيد من الأرواح.

كما تساءلت الكاتبة عن الذي يمكنه التصدي لأي رد فعل داخل سوريا قد ينتج عن الضربات الجوية، وقالت إنه لا إنسان عاقلا يحبذ الحرب، ولكن في حال كانت هي الطريق الوحيد العادل من أجل فرض السلام فذاك شيء آخر.

لوس أنجلوس تايمز: الضربات الجوية لا تعد كافية لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة في كل من العراق وسوريا، وذلك لأنه يصعب العثور على مسلحي التنظيم الذين يعملون على شاكلة حرب العصابات

توخي الحذر
من جانبها، دعت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور الكونغرس إلى ضرورة توخي الحذر عند الموافقة لأوباما على شن الحرب ضد تنظيم الدولة في كل من العراق وسوريا.

يشار إلى أن القوانين الأميركية تخول الرئيس شن الحروب ونشر قوات أميركية في الخارج لمدة لا تتجاوز العام ونصف العام، وأما ما زاد على ذلك فإنه يتطلب الحصول على إذن صريح مسبق من الكونغرس.

كما يشار إلى أن واشنطن أعلنت أن الحرب على تنظيم الدولة تستغرق ثلاث سنوات وأنها تتألف من مراحل، من بينها تدريب وإعداد وتسليح قوات محلية بالعراق وسوريا مثل الجيش السوري الحر في سوريا وقوات البشمركة في العراق وغير ذلك من الفصائل.

وفي السياق ذاته، أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إلى أن الكونغرس الأميركي ربما يريد أن تكون الحرب الأميركية على تنظيم الدولة بمثابة قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما وحده.

إنجاز المهمة
وأوضحت الصحيفة أن الضربات الجوية لا تعد كافية لإنجاز المهمة المتمثلة في إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة في كل من العراق وسوريا، وذلك لأنه يصعب العثور على مسلحي التنظيم الذين يعملون على شاكلة حرب العصابات كما فعلت حركة طالبان في أفغانستان.

من جانبها، نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا للكاتب رمزي مارديني قال فيه إن التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة يعد أمرا مبالغا فيه من جانب الولايات المتحدة وحلفائها، وأشار إلى الولايات المتحدة سبق أن غزت العراق تحت ذرائع مشابهة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة أعلنت أنها في حالة حرب ضد تنظيم الدولة، وأنها بصدد تشكيل تحالف دولي وعربي للقضاء عليه قبل أن ينتشر تهديده إلى المنطقة برمتها ويصل إلى أوروبا وأميركا.

وفي هذا الإطار، وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى القاهرة اليوم السبت في المحطة الأخيرة لجولة إقليمية لحشد التأييد لتشكيل تحالف دولي لدحر تنظيم الدولة، وقد التقى كيري الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

كما التقى كيري اليوم السبت الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، وبحثا "تطورات الأوضاع في المنطقة خاصة في سوريا وليبيا والعراق، والجهود الدولية المبذولة لمكافحة "الإرهاب"، حسب الوكالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة