دعاة سلام يابانيون يطالبون بوقف العنف الإسرائيلي   
الخميس 1423/1/1 هـ - الموافق 14/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يابانيون يشتركون في تظاهرة تضامن مع الانتفاضة الفلسطينية
قام ناشطون من دعاة السلام اليابانيين بمسيرة جنائزية حول السفارة الإسرائيلية في طوكيو مطالبين بانسحاب فوري لجيش الاحتلال الإسرائيلي من المناطق الفلسطينية.

وأعلنت منظمة بيس بوت إنترناشيونال التي تتخذ من اليابان مقرا لها أنها أمرت بمواصلة هذه المسيرة على مدار الساعة إلى أن يتم إعلان وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال أحد ناشطي بيس بوت إنترناشيونال عند انطلاق التظاهرة "لدينا العديد من الأصدقاء في غزة والضفة الغربية والقدس وحياتهم تتعرض للخطر في هذا الوقت", وأضاف "فلنبدأ بشيء ما هنا أمام السفارة الإسرائيلية في طوكيو حتى وإن لم نعلم ما إذا كان صوتنا سيصل إلى رئيس الوزراء أرييل شارون والمسؤولين الآخرين عن الهجمات العسكرية أم لا".

وقد بدأت المسيرة بمشاركة نحو 20 شخصا راحوا يسيرون حول السفارة الإسرائيلية بصمت يتقدمهم نعش رمزي مغطى بعلم أسود ولوحة تحمل الرقم 1523 إشارة إلى عدد الفلسطينيين والإسرائيليين الذين سقطوا منذ بدء الانتفاضة الثانية نهاية سبتمبر/ أيلول 2000.

وأوضحت بيس بوت أنها ستعيد النظر بحصيلة الضحايا بشكل منتظم وأن أعضاءها سيتبدلون كي لا تتوقف المسيرة. وكان بعض الناشطين يحملون صورة فتى يعانق رأس امراة مغطى بالدماء إضافة إلى صور أطفال قتلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة